من هو "أبو حمزة اليمني" الذي أعلنت أمريكا مقتله في إدلب؟

من هو
الثلاثاء ٢٨ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٩:٠٦ بتوقيت غرينتش

"أبو حمزة اليمني" الذي قُتل في غارة طيران مسيّر أمريكية في ريف ادلب، كان أحد القادة العسكريين في مجموعة تطلق على نفسها اسم "جند الأقصى"، ومتزعم "قاطع الملاحم" فيها، إلا أنه بعد هجوم "حركة أحرار الشام" على "جند الأقصى" في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، وتدخّل "جبهة النصرة” وضمها لـ "جند الاقصى" إلى صفوفها، انشق اليمني عن "النصرة"، ليصبح مطارداً من قبلها.

العالم-سوریا

وتعرض "جند الأقصى" إلى انشقاق كبير في صفوفه في شباط/فبراير 2016، بعدما أعلن أعضاء "اللجنة الشرعية" في "الجند"؛ أبو عبد الرحمن المكي، وأبو ماهر شورى، وأبو شيماء سهل، وأبو الوليد العسكري، انشقاقهم عن "جند الأقصى" والتحاقهم بـ"جبهة النصرة". وانضم إلى أعضاء "اللجنة الشرعية" القائد العسكري لـ"الجند" في إدلب أبو حمزة اليمني، ومسؤول "معهد حماة" في "الجند" وأبو تراب الشرعي. لينشق عنها أبو حمزة اليمني وينضم الى "حراس الدين"، الذي أُسّس في شباط/ فبراير 2018، ويتألف بشكل رئيسي من الجماعات المرتبطة بـ"القاعدة" والتي انشقت عن "جبهة النصرة" بعد فكّ ارتباطها بالقاعدة، وهو أبرز الجماعات الملاحَقة من قبل "جبهة النصرة" صاحبة النفوذ في إدلب. ولا يقلّ اليمني أهمية عن قائد "حراس الدين" سمير حجازي الملقب بـ "أبي همام السوري"، والشرعي سامي العريدي، وأبي مصعب الليبي، وجميعهم من القيادات الكبيرة في فرع "القاعدة" بسوريا.

وفي 20 أيلول/ سبتمبر الماضي، شنّت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي غارة جوية استهدفت سيارة على طريق إدلب بنش شرق المحافظة، أدت إلى مقتل شخص مجهول الهُوية. وحينها تضاربت الأنباء حول هُوية الشخص المستهدف، فيما ذكرت مصادر عدة أن السيارة كانت تقلّ أبو البراء التونسي، وأبو حمزة اليمني، وهما قياديان في التنظيم.

وأعلن تنظيم "حراس الدين" مقتل اليمني والتونسي جراء الغارة، إلا أن "التحالف الدولي"، نفى تنفيذه غارة استهدفت قياديين في التنظيم. وفي ذلك الوقت، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، أن القوات الأمريكية استهدفت زعيماً بارزاً في تنظيم القاعدة بالقرب من إدلب. واكد مصدر في القيادة المركزية الأمريكية أن الهدف كان خلال تلك العملية، هو القيادي في تنظيم القاعدة "سليم أبو أحمد"، الذي كان مسؤولاً عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة.

وأبرز قادة "حراس الدين" الذين قُتلوا على عبر الطائرات المسيّرة، خالد العاروري الملقب بـ"أبو القسام الأردني"، نعاه "حراس الدين" في 22 من حزيران 2020، ويشغل نائب قائده العام.

وكانت آخر الضربات التي استهدفت قياديين ضمن تنظيم "حراس الدين" في 3 من كانون الأول 2021، حين قُتل قيادي يدعى مصعب كنان، كان يستقل دراجة نارية بالقرب من قرية كفربطيخ جنوبي إدلب، إثر قصف بطائرة مسيّرة أمريكية استهدفه بشكل مباشر، وأُصيب سبعة مدنيين من عائلة واحدة في أثناء مرورهم بسيارة يستقلونها عبر الطريق.

مراسل العالم - سوریا

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف