أميركا تحظر استيراد الذهب من روسيا

أميركا تحظر استيراد الذهب من روسيا
الثلاثاء ٢٨ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٣:٢٦ بتوقيت غرينتش

فرضت الولايات المتحدة حظرا على استيراد الذهب من روسيا، اليوم الثلاثاء، بحسب ما تم نشره على الموقع الإلكتروني لوزارة الخزانة الأمريكية.

العالم ـ الأميركيتان

وقرر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بالتشاور مع وزارة الخارجية ووزارة التجارة حظر استيراد الذهب من الاتحاد الروسي إلى الولايات المتحدة، إلا بالقدر الذي ينص عليه القانون، أو ما لم يكن مرخصًا أو مصرحًا به من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية"، منوهة بأنه "يستثني من هذا الإجراء الذهب من الاتحاد الروسي الذي كان موجودًا خارج الاتحاد الروسي قبل اليوم".

وأشارت الخزانة إلى أن "إجراءات اليوم تستهدف قدرة روسيا على تطوير ونشر الأسلحة والتكنولوجيا المستخدمة في الحرب العدوانية الوحشية التي شنها فلاديمير بوتين على أوكرانيا".

وعلق المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في وقت سابق، على تهديدات الغرب بحظر الذهب الروسي بأنه "إذا فقدت إحدى الأسواق جاذبيتها، فهناك أسواق أخرى".

وقال المسؤول الروسي إن "سوق المعادن النفيسة عالمية وكبيرة جدا ومتنوعة للغاية، وكما هو الحال مع جميع السلع الأخرى، إذا فقدت إحدى الأسواق جاذبيتها بسبب قرارات غير مشروعة فيمكن إعادة التوجيه إلى حيث يوجد طلب على السلعة، وأنظمة اقتصادية مناسبة وشرعية".

وفي وقت سابق، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه يدرس إمكانية فرض حظر على استيراد الذهب من روسيا، وذلك بعد إعلان كل من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا واليابان أنها ستحظر استيراد الذهب الروسي في إطار عقوبات جديدة ضد موسكو.

ويستبعد خبراء أن يؤثر حظر مجموعة السبع شراء الذهب على المنتجين في روسيا، التي تعد ثاني أكبر مصدر للذهب في العالم.

أميركا توسع قائمة العقوبات المفروضة على روسيا

وفي السياق، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن توسيع الولايات المتحدة قائمة العقوبات المفروضة على روسيا، لتضم إليها أكثر من 50 شخصا و110 مؤسسات روسية.

وتمت إضافة 57 فردا و100 كيان قانوني إلى قائمة العقوبات. ومن بين الأشخاص وزير الدفاع الروسي السابق أناتولي سيرديوكوف وزوجته وأطفاله، والمقدمة التلفزيونية تينا كانديلاكي. ومن بين المؤسسات، مؤسسة الأبحاث المتقدمة، ومصنع شاحنات "كاماز" ومكتب تصميم الطيران "توبوليف"، واتحاد متطوعي دونباس، بالإضافة إلى العديد من معاهد البحوث الروسية.

في الوقت نفسه، سمحت وزارة الخزانة الأمريكية بعدد من المعاملات مع شركات تتعلق بالطيران المدني، والطائرات المسجلة خارج الاتحاد الروسي، كما أعفت شركاتها من بعض المعاملات مع شركة "روستيخ" الروسية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف