تعزيزات سعودية جديدة في المهرة والاغتيالات تتواصل في عدن

الخميس ٣٠ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

عززت السعودية مؤخرا من تواجدها العسكري في محافظة المهرة جنوب شرقي اليمن، حيث قالت مصادر يمنية إن الرياض وفي ظل الهدنة، واصلت بشكل مكثف ارسال تعزيزات عسكرية بحرا وبرا الى ميناء نشطون ومدينة الغيضة.

العالم المشهد اليمني

واكدت المصادر أن التعزيزات تاتي ضمن مساعي الرياض للسيطرة على المحافظة النفطية والاستراتيجية الواقعة على بحر العرب.

التحركات السعودية قوبلت بانتقاد يمني واسع، حيث اعلن ابناء وقبائل المهرة رفضهم للتواجد السعودي معتبرينه احتلالا. وتوعدت القبائل، السعودية بالتصعيد والمقاومة حتى اخراجها.

الى ذلك، تواصلت الاغتيالات والتفجيرات في مدينة عدن واغلب مدن الجنوب المحتلة، حيث قتل وأصيب عدة أشخاص جراء انفجار سيارة ملغومة استهدف موكب مدير أمن محافظة لحج التابع لتحالف العدوان، صالح السيد. وأفادت مصادر إعلامية أن المسؤول الامني نجا من الانفجار بينما قتل وأصيب عدد من مرافقيه وبعض المدنيين.

هذا ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير؛ غير أن مدينة عدن والمحافظات الجنوبية المحتلة تشهد انفلاتا أمنيا، وتصاعدا للهجمات والاغتيالات بين الأطراف والأجنحة الموالية للعدوان، في ظل انتشار الجماعات التكفيرية والجماعات المسلحة بمختلف مسمياتها والتي تقتتل فيما بينها بين الحين والآخر.

فما هو حجم التعزيزات السعودية في المهرة؟ وما هي الاهداف السعودية من وراء ذلك؟ والى اين تتجه المحافظات الجنوبية في ظل انتشار الاحتلال والجماعات والمليشيات؟

وأكد ضيف الحلقة طارق سلام القيادي الجنوبي ومحافظ عدن من صنعاء ان التواجد السعودي في المهرة بدأ منذ 2016 لكنه تكثف بعد ازمة اوكرانيا، مشيرا الى أن المقاومة تشتد في المهرة ما دفع السعودية لتكثيف سجونها السرية،وأن هناك تزايدا في التواجد العسكري الاميركي البريطاني السعودي الاماراتي في المحافظات اليمنية الجنوبية لنهب الثروات النفطية والغازية".

ولفت سلام الى أن المقاومة في المهرة تصدت للتواجد العسكري السعودي، مشيرا الى أن هناك تواجد اسرائيلي اضافة للتواجد الاميركي البريطاني السعودي الاماراتي في محافظة المهرة اليمنية ومن اهداف شروع العدوان والاحتلال في اليمن نشر الفوضي العارمة.

وشدد سلام على أن الارهاب يستجلب ويدفع الى سطح المشهد في المحافظات الجنوبية التي تمتاز بثرواتها النفطية والغازية.

فيما أشار اسماعيل المحاقري الاعلامي اليمني من بيروت الى أن السعودية بتواجدها العسكري في المهرة كشفت عن ابعاد اطماعها في اليمن، منوها الى أن السعودية تحاول ان تفرض هيمنتها الكاملة على محافظة المهرة والسعي لمد انبوب نفطي يمتد الى مضيق هرمز".

وقال المحاقري:" بدخول السعودية للمهرة انكفأت الامارات رغم عدم وجود تعارض بينهما والسعودية تحاول ان تحقق اهدافها في اليمن وهي تريد اعادة ترتيب اوراقها في جنوب ووسط اليمن كما أن القاعدة نشطت مؤخرا في محافظة شبوة".

ولفت المحاقري الى أن الفوضى الامنية ممنهجة في المحافظات الجنوبية وهي وسيلة للعدوان لاشغال الناس من اجل نهب ثروات البلد وان الجميع المحتل في الجنوب اليمني يتعامل مع الفوضى والقاعدة لتحقيق اهدافه".

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف