بعد اسقاط الطائرة الايرانية بصاروخ امريكي..

الحالة الوحيدة بالعالم.. ايران تلاحق امريكا في المحاكم الدولية

الأحد ٠٣ يوليو ٢٠٢٢ - ٠٥:٠٩ بتوقيت غرينتش

اكد المستشار في العلاقات الدولية الدكتور قاسم جدرج، ان المستعمرة الامريكية منذ ان نشأت وهي في حرب دائمة ومستمرة مع حقوق الانسان.

خاص بالعالم

وقال حدرج في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان اهم حق من الحقوق هو حق الحياة، بعدما اعدمت امريكا سكان الارض الحقيقيين بطرق بشعة لم يشهد لها التاريخ مثيل، حيث اهدتهم بطانيات ملوثة بالجدري قتلت من خلالها الملايين، ثم انتقلت الى الحق الاخر المقدس وهو حق الحريات ومارست العبودية على شعوب الارض، وصولاً الى التمييز العنصري اليوم.

واوضح حدرج، ان سجل امريكا لحقوق الانسان لا يحتاج الى جهد للحديث عنه فهي بؤرة الشر وتاريخها مليء بانتهاكات حقوق لانسان، مشيراً الى انه يكفي ان نقول بان الدول الكبرى في مؤتمر مجلس حقوق الانسان في دورته 48، اتهمت الولايات المتحدة الامريكية بانها بؤرة انتهاك حقوق الانسان، معتبراً ان كلمة انتهاك صغيرة بحق الولايات المتحدة، فهي تغتال حقوق الانسان.

واضاف حدرج، ان المحاضر في جامعة هارفرد وولت سميث يقول ان على امريكا ان تبدأ من الداخل اولاً قبل ان تلقي الدروس على الاخرين وعليها ان تعيد النظر في تعاطيها مع الدول، ولا يحق لها ولا تستحق ان تلعب دور الشرطي العالمي وتعليم حقوق الانسان، علماً ان حلفاء امريكا يغطون على جرائمها ويزينون افعالها ثم تذهب الى الاخرين بالبُعد السياسي لتضع فعلهم في اطار حقوق الانسان.

ولفت حدرج الى ان امريكا لم تترك شيئاً في سجلها افعالاً الا وفعلته، ابرزها قصف هيروشيما واسقاط طائرة ايران المدنية، وقد اعترفت صاغرة بالجرم ولكنها قلدت الادميرال الامريكي الذي اطلق الصاروخ على الطائرة الايرانية واودى بحياة حوالي 300 راكب مدني، وسام الاستحقاق. مشيراً الى ان الحالة الوحيدة التي حدثت هو ملاحقة ايران امريكا في المحاكم الدولية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف