شاهد.. تداعيات التضخم على المواطن التركي

الأربعاء ٠٦ يوليو ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٠ بتوقيت غرينتش

قفز التضخم في تركيا الى مستويات غير مسبوقة، ليصل لأعلى مستوى له منذ ربع قرن.

العالم - مراسلون

وتجاوز التضخم في تركيا حاجز ال 78 %، فارتفعت معه أسعار السلع والخدمات بشكل ملحوظ، ورغم مساعي الحكومة التركية لاتخاذ خطوات لتدارك الأوضاع الاقتصادية الصعبة الا أن الارتفاع المستمر للتضخم يلتهم تلك الخطوات.

وفي ظل الحالة التي يعيشها الاقتصاد التركي وانخفاض قيمة الليرة، تعيش الأسواق حالة من الركود، مصطفى تاجر ملابس في اسطنبول يشكو قلة القادمين الى متجره، والسبب أن البضائع لم تعد أسعارها تناسب المشترين.

وقال مصطفى وهو صاحب متجر تركي: " حركة السوق ضعيفة جدا، ارتفاع الاسعار المتزايد يحد من قدرة الناس على الشراء، لذلك الحركة خفت كثيرا، انا كصاحب متجر احصل على بضائعي باسعار مرتفعة فأضطر لرفع الاسعار وهذا تسبب في تراجع البيع.

ارتفاع أسعار السلع رافقة ارتفاع ملحوظ في أسعار الطاقة خصوصاً وأن تركيا تعاني من ارتفاع فاتورة الطاقة بسبب استيرادها أكثر من 95% من استهلاكها للغاز والنفط، بقيمة تزيد عن 50 مليار دولار سنوياً، الأمر الذي يأكل قيمة ارتفاع الصادرات التي تعول عليها الحكومة التركية.

المساعي الحكومية التركية لمعالجة انخفاض قيمة الليرة تصدم بالتضخم، تضخما غير مسبوق، تضخم تسبب بارتفاع الاسعار وكافة الخدمات بشكل متسارع حتى بات كابوسا يلاحق المواطنين في تركيا، ومساحة للمعارضة لتحميل الحكومة المسؤولية لما يحدث للاقتصاد التركي.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف