أميرعبداللهيان: نقلنا رسالتنا إلى أميركا عبر الأوروبيين

أميرعبداللهيان: نقلنا رسالتنا إلى أميركا عبر الأوروبيين
الأربعاء ١٠ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠٦:٣٧ بتوقيت غرينتش

ندد وزيرا خارجية إيران وتركيا بشدة بالهجمات الصهيونية الأخيرة على غزة، وبحثا المباحثات الأخيرة في فيينا لرفع الحظر.

العالم - إیران

وفي اتصال هاتفي مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أعرب وزير الخارجية الإيرانية، حسين أميرعبداللهيان، عن تعازيه بمناسبة محرم وعاشوراء الإمام الحسين عليه السلام، مندداً بشدة بالهجوم الوحشي للكيان الصهيوني على غزة، الذي أدى إلى اغتيال قادة المقاومة، وقتل عدد من الفلسطينيين العزل وخاصة الأطفال الأبرياء.

وفي إشارة إلى المباحثات الأخيرة في فيينا لرفع الحظر، قال وزير الخارجية الإيرانية: لقد نقلنا رسالتنا إلى أميركا عبر الأوروبيين، ونأمل أن يوفر الجانب الأميركي الأرضية للاتفاق على النص النهائي من خلال تبني رؤية واقعية وعملية وقبول المطالب المشروعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وفي هذا الاتصال الهاتفي، تقدم وزير الخارجية الإيرانية بالشكر للحكومة التركية على الإعراب عن تضامنها مع ضحايا الفيضانات الأخيرة في إيران ولإرسالها شحنة من المساعدات الإنسانية.
وفي هذه المكالمة الهاتفية وضمن تقديمه التعازي بعاشوراء الحسين عليه السلام، أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن قتل المدنيين وخاصة الأطفال على يد الصهاينة أمر لا إنساني وغير مبرر.
ووصف الجانبان بالإيجابية الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس التركي ووفده رفيع المستوى إلى طهران، حيث تبادل الطرفان وجهات النظر حول كيفية متابعة الاتفاقيات وقرارات الاجتماع السابع للمجلس الأعلى للتعاون الإيراني التركي.
من جانبه أشار وزير الخارجية الإيراني إلى تأكيد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على المتابعة الجادة لاتفاقيات زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى طهران، واعتبر أن من الضروري زيادة التواصل بين الوزارات والمؤسسات في البلدين لتحقيق الخطط الموضوعة بما يتماشى مع مصالح الشعبين.
كما هنأ الأمير عبد اللهيان ببدء ألعاب تضامن الدول الإسلامية في قونية معربا عن أمله في نجاح الحكومة التركية في إقامة هذه الألعاب.

و أعرب وزير خارجية تركيا عن ارتياحه لاستضافة الرياضيين الإيرانيين وأكد أن مثل هذه المنافسات ستلعب دوراً بناءً في تعزيز الروابط بين المجتمعات المسلمة.

كما أعرب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن أمله في أن تنتهي المفاوضات الجارية قريبا بضمان حقوق الشعب الإيراني وتحقيق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف