بسبب محطة زابوريجيا النووية..

"غوتيريش" يناشد روسيا وأوكرانيا لمنع وقوع كارثة أكبر من كارثة تشيرنوبيل

الخميس ١١ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠١:٠٧ بتوقيت غرينتش

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، إلى إنشاء محيط أمني حول منطقة مفاعل زابوريجيا النووي.

العالم - الأميركيتان

وحسب وكالة "ريا نوفوستي" الروسية، قال غوتيريش في بيان، "أدعو روسيا وأوكرانيا إلى الوقف الفوري لجميع الأعمال العدائية في المنطقة المجاورة مباشرة لمحطة الطاقة النووية، وكذلك سحب الأفراد والمعدات العسكرية من المحطة النووية".

وأضاف: "لا ينبغي استخدام المنشأة كجزء من أي عملية عسكرية. بدلا من ذلك هناك حاجة لاتفاق عاجل على المستوى الفني بشأن محيط آمن منزوع السلاح لضمان أمن المحطة النووية."

وفي وقت سابق من اليوم، قال مسئول بوزارة الخارجية الروسية، إن قصف الجيش الأوكراني لمحطة الطاقة النووية زابوريجيا يمكن أن يؤدي إلى كارثة أكبر من كارثة تشيرنوبيل.

وأضاف: "في الأيام الأخيرة، قصفت الوحدات الأوكرانية أراضي محطة الطاقة النووية في زابوريجيا عدة مرات، وهي أعمال إرهاب نووي. يمكن أن تؤدي مثل هذه الأعمال من نظام كييف إلى كارثة على نطاق أكبر بكثير من الحادث الذي وقع في محطة تشيرنوبيل النووية".

وأشار إلى أن مجلس الأمن الدولي، بمبادرة روسية، سيعقد اجتماعا حول موضوع قصف كييف لمحطة زابوريجيا النووية.

وفي وقت سابق من اليوم، قال فلاديمير روغوف، عضو مجلس إدارة مقاطعة زابوريجيا، إن منظومات الدفاع الجوي تصدت لهجوم للجيش الأوكراني على مدينة إينرجوغراد ومحطة زابوريجيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف