الرئيس الصربي يفنّد مهاجمة بلاده شمالي كوسوفو

الرئيس الصربي يفنّد مهاجمة بلاده شمالي كوسوفو
الخميس ١١ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠٦:٠٤ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، إن إدارة كوسوفو تخطط لمهاجمة شمال البلاد حيث يعيش الصرب.

العالم - اوروبا

وفي تصريح للصحفيين من العاصمة بلغراد، الخميس، وصف فوتشيتش "عزم بلغراد مهاجمة كوسوفو بالكذبة".

وقال: "في الحقيقة تريد بريشتينا مهاجمة شمالي كوسوفو".

ولفت إلى أن إدارة بريشتينا تخطط لمهاجمة المناطق التي يسكنها الصرب في شمال كوسوفو.

وادعى فوتشيتش أن بريشتينا تستغل الوضع في أوكرانيا لمحاربة صربيا.

وأعرب عن اعتقاده بأن الاجتماع مع وفد كوسوفو المقرر في بروكسل يوم 18 أغسطس/ آب الحالي، لن يكون ناجحا.

ومؤخرا، تصاعدت التوترات بين بلغراد وبريشتينا، على خلفية قانون جديد أعلنته حكومة كوسوفو، لكنها تراجعت عنه لاحقا.

ويلزم القانون الجميع بمن فيهم الصرب الذين يعيشون في كوسوفو، بالحصول على بطاقة هوية من إصدار البلد واستبدال لوحات السيارات القادمة من صربيا المجاورة بلوحات من إصدار كوسوفو.

وانفصلت كوسوفو التي يمثل الألبان أغلبية سكانها، عن صربيا عام 1999 وأعلنت استقلالها عنها في 2008، لكن بلغراد ما زالت تعتبرها جزءا من أراضيها، وتدعم الأقلية الصربية فيها.

وفي 19 أبريل/ نيسان 2013، وقّعت صربيا وكوسوفو "اتفاقية تطبيع العلاقات" بين البلدين، التي وصفها الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي بـ"التاريخية".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف