الوطني الحر: سنقوم بمواكبة شعبية لنهاية ولاية الرئيس عون

الوطني الحر: سنقوم بمواكبة شعبية لنهاية ولاية الرئيس عون
الأربعاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠١:٢٦ بتوقيت غرينتش

اصدر التيار الوطني الحر اللبناني، بيانا بعد انعقاد خلوة سياسية - تنظيمية في البترون برئاسة النائب جبران باسيل أن بحث فيها المجمتعون إستحقاق إنتخاب رئيس الجمهورية من زاوية رؤية التيار لما يجب ان يكون مشروع الرئيس المقبل، اضافةً الى الأولوية المطلقة لحيثية التمثيل.

العالم - لبنان

وافاد، بأن "الخلوة السياسية - التنظيمية تناولت المسائل المتصلة بهوية التيار ما بعد الانتخابات والعهد، وهيكليته التنظيمية ونظامه وآلياته، وقد تم وضع توجّهات لجهة تطوير التيّار، بما يحفظ شعبيته ويفعّل قدرة الكوادر على الإنجاز"، لافتاً إلى أنه "قد تم تشكيل لجان متخصصة مهمتها التحضير لورش عمل تتناول قطاعات الشباب والمرأة والإعلام والانتشار والمال والتواصل والمهن والتدريب والانتخابات وغيرها، تحضيراً للمؤتمر الوطني العام".
واضاف التيار: "وضع المجتمعون جدولاً زمنياً لتنفيذ توجّهات الخلوة ببنودها السياسية والتنظيمية"، مشدداً على ضرورة "استكمال المحاسبة داخل التيار وفقًا للنظام الداخلي بما يرسّخ الانضباط والعمل المؤسساتي فيه، ويحفظ مناعته وقوّته".
وأكّد، على القرار "بإحياء ذكرى 13 تشرين السنوية ذات الرمزية العالية في تاريخ التيار، كذلك بمواكبة شعبية لنهاية ولاية الرئيس عون في 31 تشرين الأول وخروجه من قصر بعبدا، كما دخوله، عزيزاً مكرّماً بين شعبه وأهله وناسه، وهو يدعو التياريين والمناصرين والأصدقاء الاستعداد لملاقاة الذكرى والحدث تأكيداً على التزامهم ومحبّتهم للقائد المؤسّس".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف