خاص بقناة العالم..

وزير لبناني سابق يكشف حقائق عن الأحداث في ايران

الثلاثاء ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٩:٤٦ بتوقيت غرينتش

اعتبر وزير الخارجية اللبناني الأسبق د. عدنان منصور ان ما يجري في ايران، محاولات اميركية بديلة عن العمليات العسكرية للاطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية.

العالم - خاص بالعالم

وقال د. عدنان منصور في حديث لبرنامج مع الحدث علی شاشة قناة العالم الاخبارية ان ما حصل في الايام الاخيرة في ايران، ليس هو الاول ولن يكون الاخير، فالمواجهة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وقوی الهيمنة الغربية مستمرة منذ قيام الثورة الاسلامية وحتی اليوم.

وأكد ان ايران تقبع تحت انواع الحصار الاقتصادي والسياسي والاعلامي منذ عام 1980، والهدف من كل هذه الضغوط اسقاط هذا النظام بأي طريقة من الطرق؛ لان الولايات المتحدة تعتبره نظاماً يغرد خارج السرب الاميركي وان ايران تشكل تهديداً لمصالح اميركا وحلفائها في المنطقة والعالم.

وأوضح السفير اللبناني الاسبق في ايران ان عملية عسكرية ضد ايران غير واردة في السياسة الاميركية لذلك يفضلون احداث القلاقل في داخل ايران وتقويض الثورة من الداخل من خلال حملات اعلامية كبيرة ممنهجة مدروسة منظمة ومخططة وايضاً من خلال انشاء خلايا ارهابية في الداخل تتعاون معهم.

وبيّن د. منصور: ان الغرب يعرف ان الشعب الايراني مؤلف من قوميات فيركز علی القوميات وايضاً يحاول ضرب المعتقدات الدينية لايصال الشعب الايراني الی تصادم داخلي.

وأكد ان ما حصل من انتهاك للمساجد لأول مرة يحصل في ايران فالشعب الايراني متمسك بمقدساته الدينية وهذا التمسك يفوق الحدود لذلك عندما تم اقتحام الاماكن المقدسة، لم يتحمل الشعب الايراني وخرج بمظاهرات مليونية ضد هذه التحركات.

وأشار د. عدنان منصور الی تجربة حياته في ايران مؤكداً ان الايراني، لايتقبل أي نوع من الهيمنة الخارجية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف