إعلان "نداء الديمقراطية" – 2014

الجمعة ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٤:٤٧ بتوقيت غرينتش

في 13 سبتمبر أيلول من عام 2014، أطلقت شخصيات وطنية بحرينية في منطقة الجفير نداء البحرين من أجل الديمقراطية، في سياق طرح الحلول لإخراج البلاد من أزماتها التي وضعها النظام فيها، وأوغل في الدفع البحرين إلى حالة الاستقرار السياسي والأمني.

العالم - لن ننسى

ودعت الشخصيات من خلال النداء إلى تنفيذ مشروع شامل من الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ترتكز على مبان واضحة في التحول نحو النظام الديمقراطي في إدارة الدولة واحترام الحريات العامة والخاصة واحترام حقوق الإنسان وتنفيذ توصية لجنة بسيوني.

وقالت الشخصيات إن النداء هو من أجل البحرين ومستقبلها ومن أجل الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي يعاني تراجع كبير منذ انطلاق المطالبات الشعبية الواسعة بالتغيير عبر الأطر السلمية في العام 2011 وأشار مطلقو النداء أن فكرته صدرت من المنامة لتشكل مطلب وطني مسؤول إلى كل من يعينه واقع بلادنا وحاجة الملحة للتغيير والإصلاح الحقيقي من أجل وطن ينعم بالديمقراطية الحقيقية وقيام نظام سياسي عادل يخلق بيئة من الاستقرار السياسي ويساهم في قيام دولة المؤسسات والقانون.

وقالت الشخصيات الوطنية انطلاقا من مسؤوليتنا الوطنية نعمل من أجل أن يعيش مجتمعنا تحت مظلة العقل الاجتماعي الذي يحظى بالموافقة والرضى الشعبي العام ويؤمن العدالة والمساواة بين كل المواطنين من دون استثناء في الحقوق والواجبات الوطنية ويوفر الكرامة والعيش الكريم لكل أبناء البحرين من دون تميز طائفي أو مذهبي أو قبلي وطبقي وذلك وفق أسس تحفظ الوحدة الوطنية والنسيج المجتمعي وتشجع التعايش المتقدم والتواصل الإنساني المنشود.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف