طارق والعليمي يحاولان إقناع الإمارات بالتخلي عن الزبيدي

الخميس ٠١ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٥:٠٥ بتوقيت غرينتش

زيارات مكوكية ومتكررة يقوم بها رشاد العليمي وطارق عفاش الى عدد من البلدان العربية في محاولة لاقناع الامارات بالتخلي عن عيدروس الزبيدي وفصيله العسكري.

العالم - المشهد اليمني

وتسعى الزيارات المكوكية ايضا الى تسليم عدن لمليشيات طارق عفاش الذي تحاول السعودية والامارات اعادته للواجهة وتسليم الاوضاع له بعد قصقصة اجنحة حزب التجمع اليمني للاصلاح.

العليمي وعفاش التقوا في العاصمة الاردنية عمان الشيخ صادق الاحمر في اول لقاء لهم بعد المعارك التي دارت بين الطرفين سابقا وقيام قوات طارق صالح باقتحام منزل الاحمر في صنعاء وقالت مصادر يمنية ان الزيارة تاتي في اطار سعي طارق والعليمي ومن وراءهم السعودية الى ايجاد مصالحة بين الطرفين من اجل تقوية طارق الذي بات يعد الساعات وينتظر الاشارة الخضراء من ابوظبي للتوسع نحو عدن وانهاء وجود عيدروس الزبيدي الذي اصبح ممنوعا من مغادرته السعودية بعد توقيفه من قبل سلطات الرياض في احد الفنادق هناك.

فهل تتخلى الامارات عن الزبيدي؟ وماذا يعني اصرار السعودية على تسليم عدن والمناطق التي تحت سيطرتها لمليشيات عفاش واعادة ما يسمى بالمؤتمر للواجه؟

هذه الاسئلة وغيرها نقاشها برنامج "المشهد اليمني" مع المتحدث باسم الاحزاب والقوى السياسية المناهضة للعدوان عارف العامري، والاعلامي اليمني طالب الحسني.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف