إستغلال المونديال للتأليب ضد إيران

السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ - ١٠:١٣ بتوقيت غرينتش

 ظاهرة المونديال هي أكبر ظاهرة رياضية في العالم تجري كل أربع سنوات، وهي مناسبة لكي تتلاقى الشعوب والجماهير والدول والمنتخبات لهذا النوع من الاحتفالات الرياضية، الذي له مؤيدون كثيرون ومشجعون في كل أنحاء العالم.. وطبعا نحن في عصر التواصل الآن الملايين تشاهد هذه المباريات.

العالم - إنقلاب الصورة

لكن هذا الغرب الجماعي بما أن المونديال جرى لأول مرة في دولة عربية وإسلامية جاء يحمل معه بذور الكراهية والعنصرية والحقد والاستغلال الفاضح، لكي يزرع هذا النوع من الكراهية بدل أن يكون هذا الأمر مناسبة للتلاقي بين الناس والشعوب.

وجاء الغرب ليستهدف إيران.. ليشتري مرتزقة ويستغل هذه المناسبة كل انواع الحقد والكراهية تجاة ايران، بشكل فاضح وبشكل ملموس وبالحقائق، ومنها زرع المرتزقة على أنهم ضد إيران أو يهتفون ضد إيران.. فيما هم ليسوا من الإيرانيين.

العقل الإبليسي الذي يتحرك به الغرب لاستغلال المناسبة الاستهداف إيران وصل إلى حد أنهم يأتون بأناس ليسوا إيرانيين ليقفوا ضد إيران ويصوروا بالموبايل.. حيث يطلع لهم شخص ويكشف ويقول لهم أنتم لستم إيرانيين ولا شأن لكم بإيران.

للمزيد شاهدوا الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف