قراءة في الاقرار الاسرائيلي بقرب زوال الكيان

الخميس ٠٨ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٢:٣٦ بتوقيت غرينتش

أكد الخبير العسكري والاستراتيجي هشام جابر، أن ناقوس زوال كيان الاحتلال الإسرائيلي دق داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

العالم - مع الحدث

وقال جابر، في حديث لبرنامج "مع الحدث" على شاشة قناة العالم الإخبارية، إن الجنرالات الصهيونية تتحدث عن خطر زوال كيان الاحتلال، لأنها مدركة ومطلعة تماما عما يحدث على أرض الواقع، حيث إن "إسرائيل" أصبحت تواجه تهديدات وجودية.

وأكد الخبير العسكري والاستراتيجي، أن كيان الاحتلال الإسرائيلي يعاني من فوبيا الزوال، لأنه قائم على ركائز غير ثابتة وكذلك المساعدات الخارجية، وخاصة الأميركية، لذا كلما تغيرت هذه الركائز أو المساعدات زاد القلق لدى الكيان.

وأوضح جابر، أن "إسرائيل" في السابق انتصرت على العرب ليس لأنها كانت قوية إنما العرب كانوا ضعفاء، لهذا اليوم عندما أصبح لدى العرب قوة ردع كحزب الله في لبنان، والحكومة السورية، والدول العربية الرافضة للتطبيع أصبحت تخشى من شن أي حرب لأنها تعي تماما أنها ستكون الخاسر الوحيد فيها.

بدوره أكد الخبير بالصراع العربي الصهيوني عليان عليان، ان المعطيات على الارض هي التي تدفع بالجنرالات الصهيونية الى الاقرار بقرب زوال كيان الاحتلال الاسرائيلي.

واوضح عليان، بأن تصريحات الجنرالات الصهيونية حول اقتراب زوال الكيان، تاتي في اطار دق ناقوس الانذار بأن حكومة كيان الاحتلال اذ لم تتدارك المعطيات على اراض الواقع فأن اجل الكيان الحتمي اقترب.

واشار الخبير بالصراع العربي الصهيوني، الى أن المعطيات هي الانتفاضة المسلحة في الاراضي الفلسطينية، ومحور المقاومة المكون من خمس ساحات صاحبة القدرة الصاروخية القادرة على تدمير الكيان الصهيوني، وكذلك الانقسام السياسي داخل الكيان، الذي قسم جيش الاحتلال الى قسمين، قسم مع تحالف اليمين المتطرف بزعامة "بنيامين نتنياهو" والقسم الاخر مع حزب "يائير لابيد".

وأكد عليان، أن كيان الاحتلال غير قادر على مواجهة الفعل الفلسطيني المقاوم والانتفاضة المسلحة في كافة الاراضي الفلسطينية، حيث انه دفع بـ25 كتيبة من الجيش و13 كتيبة من القوات الخاصة ولكنه لم يستطع أن يخمد نار الانتفاضة المشتعلة في الضفة الغربية المحتلة.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

https://www.alalam.ir/news/6468693

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف