شاهد.. المدينة التي يعتبرها الاحتلال الخطر الاستراتيجي له

الأربعاء ٢٥ يناير ٢٠٢٣ - ٠٤:٠٦ بتوقيت غرينتش

اكد المتخصص بالشؤون الاسرائيلية جمعة التايه، ان عملية الاستيطان يجري تنفيذها منذ اوسلو وقبلها، عندما استلم حزب الليكود الحكم في كيان الاحتلال، ببناء مستوطنات بالضفة الغربية والتي هي عبارة عن مدن تضم جامعات.

خاص بالعالم

وقال التايه في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان المشروع الاستيطاني احد اهداف الحركة الصهيونية منذ ان أُنشأت، مشيراً الى ان الهدف الاول هو السيطرة على الارض الفلسطينية وتهجير اهاليها وتكوين قوى مسلحة من عصابات صهيونية لحمايتها.

واوضح التايه، انه منذ عام 77، شهدنا ان الاستيطان يزداد في الضفة الغربية، ويزداد معها عدد المستوطنين، واستخدام الاحتلال عدة وسائل بالعربدة وبالقوة للسيطرة على الارض وطرد الفلسطينيين ومصادرة اراضيهم، مشيراً الى ان القانون الدولي منذ عشرات السنين لم يعمل شيئاً ولم يثن الكيان عن اجتياحه للارض الفلسطينية.

واكد التايه، انه في المقابل ازدادت حركة المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية، والتي هي خط تماس مع المستوطنين ومع الجيش الاسرائيلي، وبالتالي تعتبر الضفة خطراً استراتيجياً كما يقول الاسرائيليون انفسهم.

تابعوا المزيد من التفاصيل في سياق الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف