روسيا تتمسك بثوابتها تجاه سوريا وايران

روسيا تتمسك بثوابتها تجاه سوريا وايران
الثلاثاء ٢٨ فبراير ٢٠١٢ - ٠٣:٤١ بتوقيت غرينتش

موسكو( العالم ) 28/2/2012 – حذرَ رئيسُ الوزراءِ الروسي فلاديمير بوتين الدولَ الغربيةَ والعربية من تَكْرارِ السيناريو الليبي في سوريا. كما اكدَ أنّ مهاجمةَ ايران ستؤدي الى عواقبَ كارثيةٍ حقيقية داعيا الى الاعترافِ بحقِ طهرانَ في برنامجٍ نوويٍ سلمي.

مراسل قناة العالم في موسكو عبد الله عيسى تابع هذا الموضوع وكتب التقرير التالي :
في مقالته المنشورة ضمن سلسلة مقالاته في حملته الانتخابية تحت عنوان ( روسيا والعالم المتغير ) يحدد فلاديمير بوتين ملامح سياسة بلاده الخارجية ، فروسيا كما يراها بوتين تتمسك بثوابتها بغية توفير الامن لدول العالم مقابل واشنطن والناتو .
وهذا الامر قاد بوتين الى القلق من التهديدات بتوجيه ضربة عسكرية لايران معتبرا ان ذلك سيقود الى كارثة في المنطقة والعالم .
المحلل السياسي الروسي راميل خيرولين قال لقناة العالم ان الحل الذي طرحه بوتين موضوعي وعادل وهو الاعتراف بحق طهران في تطوير برنامجها النووي السلمي مقابل وضعه تحن رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية ورفع العقوبات عنها نهائيا .
وفي تطرقه للشأن السوري لم يجد بوتين من القول دون لبس انه لا يجوز تمرير السيناريو الليبي في سوريا وان على المجتمع الدولي ان يمضي قدما في العمل على وقف العنف مهما كان مصدره تمهيدا لاطلاق عملية الحوار الشامل بغية تجسيد المصلحة الوطنية لدرء ما اسماه خطر حرب اهلية شاملة ، مؤكدا رفضه للتدخل في شؤون سوريا الداخلية ووقوفه بوجه أي تدخل عسكري في هذا البلد .
بهذا الصدد قال رئيس حركة اسيا وافريقيا الكسندر دوغين لقناة العالم : ان روسيا هي القوة الوحيدة بالتنسيق مع الصين التي يمكن ان تقول لاميركا لا ، حتى لا تمرر خططها العدوانية ضد سوريا لتدميرها كما حصل في افغانستان والعراق وليبيا ، فسوريا وايران لا يمكن لروسيا الاستغناء عنهما .
تصريحات بوتن هذه يرى فيها المراقبون انها تعزز مقولة استعادة روسيا
لهيبتها كدولة عظمى تحد من هيمنة القطب الواحد وتعيد امجاد الحب الباردة .
Ma.22:34.27

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة