دعوة لرفع الحصار عن غزة مع دخوله عامه الثامن

دعوة لرفع الحصار عن غزة مع دخوله عامه الثامن
الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٣ - ١٠:٣٧ بتوقيت غرينتش

اكدت ثلاث منظمات حكومية الاثنين في باريس ان الحل الوحيد للوضع "الانساني المزمن الطارئ" في قطاع غزة هو في رفع الحصار الذي يفرضه كيان الاحتلال الاسرائيلي منذ سبع سنوات.

وقالت "حركة ضد الجوع" و"الاغاثة الاسلامية في فرنسا" و"كير فرانس" خلال مؤتمر صحافي ان الوضع في غزة سيصبح "لا يطاق" خلال بضع سنوات في حال عدم رفع الحصار عن القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ حزيران/ يونيو 2007.

وشددت بولين شتكوتي العائدة من غزة على الوضع الصعب خصوصا الذي يعانيه المزارعون والصيادون.

وقالت ان المناطق الزراعية في غزة قريبة من الحدود وتعتبر 35% منها ضمن "المناطق العازلة" التي لا يمكن للفلاحين دخولها لانه يمكن ان يتعرضوا لاطلاق نار. وقالت "هذه مساحة هائلة على ارض مساحتها 360 كلم مربعا".

كما لا يسمح للمزارعين بتصدير القسم الاكبر من منتجاتهم عبر الاراضي المحتلة بسبب الحصار والاغلاق المستمر لنقاط العبور.

وقالت "التقيت فلاحا ارغم على حرق طن ونصف من الريحان بعد ان انتظر طيلة اسبوع من دون طائل فتح المعبر، وهو ما لم يحصل، بذرائع مختلفة".

وذكر امين تروفيه- بقدوش من "الاغاثة الاسلامية في فرنسا" بانه من اصل 1,6 مليون نسمة هم سكان قطاع غزة، هناك قرابة 800 الف طفل. وقال ان "ابقاء الحصار منذ ست سنوات والذي لم يعد يتحدث عنه احد، هو بمثابة عقاب جماعي".
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة