ظريف ينفي ما اوردته تقارير غربية عن المقترحات الايرانية

ظريف ينفي ما اوردته تقارير غربية عن المقترحات الايرانية
الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٣:٥٠ بتوقيت غرينتش

نفى وزير الخارجية محمد جواد ظريف ما اوردته وسائل اعلام اجنبية عن فحوى المقترحات الايرانية التي قدمت في محادثات جنيف الى مجموعة 5+1.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن وزير الخارجية أكد في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن محادثات جنيف كانت مفيدة وبناءة وأن الطرفين إتفقا على أن تكون فحوى المحادثات سرية.

وقال: إن سرية المحادثات لا يعني الخوف من كشف مضمونها، كونوا على ثقة بأنه لا يساورنا أي قلق بشأن اعلان ما دار في المحادثات للجمهور، ولكن هدفنا من هذه المحادثات التوصل الى تفاهم وليس إستغلالها لأغراض دعائية مؤقتة، فأنا وزملائي لدينا الاستعداد لتحمل الضغوط الاعلامية على أن لا تمس نتائج المحادثات المرتبطة بحقوق ومصالح الشعب الايراني.

وتابع قائلا: في العلاقات الدولية فإن إبقاء سرية تفاصيل المحادثات يعد أمرا طبيعيا وعاديا، ومن الاعتيادي فإن مضمون المحادثات التي يتم نشرها عبر وسائل الاعلام هي التي لا تعقد عليها الاطراف المفاوضة الآمال على نتائجها، وفقط تقوم بهذا الاجراء من اجل ممارسة الضغوط السياسية وإستغلالها دعائيا.

ووصف ظريف ما بثته وسائل اعلام غربية عن تفاصيل المقترحات الايرانية بإنها مجرد اوهام وليس لها أية صلة بالمواضيع التي طرحت في محادثات جنيف.

وأشار وزير الخارجية الى أن الصهاينة لايرغبون بنجاح محادثات جنيف، لذلك يسعون عبر وسائل الاعلام الغربية التي يهيمون عليها الى وصف أي إتفاق نووي بإنه سيعيق محاولات ردع ايران مؤكدا أن هذه المحاولات الصهيونية المستميتة مؤشر على يأس دعاة الحرب.

وأكد وزير الخارجية أن الوفد الايراني المفاوض اجرى محادثات جنيف بصلابة وبنهج منطقي وليست لديه اي خشية من الاعلان عن المواضيع المطروحة في المحادثات، ولكن لأن الوصول الى تفاهم في هذه المجال أمر صعب، لذلك فأن هذه التفاصيل سوف تبقى سرية.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة