صور/ تنظيم القاعدة يدرّب الأطفال السوريين على السلاح

صور/ تنظيم القاعدة يدرّب الأطفال السوريين على السلاح
السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٤:٣٨ بتوقيت غرينتش

نشرت صفحات على "فيسبوك" وأخرى على "تويتر"، خاصة بمنظمات متشددة إرهابية في سوريا، صوراً لمعسكر أنشأه مسلحو “الدولة الإسلامية في العراق والشام”(داعش) التابعة لتنظيم القاعدة السلفي التكفيري في غوطة دمشق لتدريب الأطفال على السلاح.

وبحسب ما نشر فإن اسم المعسكر هو “معسكر أشبال الزرقاوي”، في إشارة إلى “أبو مصعب الزرقاوي”، الذي كان أسس فرع “القاعدة” في العراق تحت اسم “جماعة التوحيد والجهاد” في العام 2004، والذي أصبح لاحقا “قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين” ثم “دولة الإسلام في العراق والشام”، التي وسعت نشاطها إلى سوريا.
ويظهر في الصور أطفالاً، يبدو واضحا أن بعضهم دون العاشرة من عمره، وهم يخضعون للتدريب على السلاح، بينما ظهر بعضهم الآخر وهو يتناول الطعام في”معطم المعسكر”.
كما ويبدو من الصور أنه جرى إلباسهم ملابس عسكرية أعدت لكي تناسب مقاساتهم الصغيرة.
ووفق معلومات تناولتها المواقع، فإن المعسكر يضم مئات الأطفال الذين لا يعرف من هم ومن أين جيء بهم، وما إذا كانوا من عائلات الإرهابيين أم من سكان المناطق التي تعسكر فيها العصابات الأصولية في ريف دمشق.
وفي سياق متصل، قال الطبيب ديفيد نوت، الذي قضى مؤخرا خمسة أسابيع كجراح متطوع في إحدى مستشفيات سوريا، في حديث لصحيفة “الغارديان” البريطانية، إن “القناصة يطلقون النار عمدا على النساء الحوامل في سوريا في محاولة لكسب علب السجائر مقابل اصابة الهدف”.
وأضاف نوت إن “الجروح التي كانت تصيب المدنيين السوريين تشير إلى أن المسلحين كانوا يعمدون إلى اختيار أجزاء معينة من الجسم لأصابتها في اليوم الواحد”، مشيراً إلى أن القناصة كانوا يختارون بطون النساء الحوامل في بعض الأحيان.

وتابع “منذ الصباح كان يمكننا تحديد نوع الإصابات التي ستأتي خلال اليوم. لقد كانت مباراة. سمعنا أن القناصة الفائزين يحصلون على علب السجائر كهدية لإصابتهم العدد الأكبر من الأهداف الصحيحة”.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة