نتنياهو وجيشه في ورطة كبيرة بعد الفشل بغزة

نتنياهو وجيشه في ورطة كبيرة بعد الفشل بغزة
الثلاثاء ١٢ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٥:٠٥ بتوقيت غرينتش

وجهت قيادات اسرائيلية ، نقداً لاذعاً لبنيامين نتانياهو والجيش الاسرائيلي، متهمة الجيش بعدم تنفيذ المهمة المطلوبة منه فى غزة، وقالت أن وصف قيادات الجيش الإسرائيلي أنه انتصر وحقق هدفه، كلام مضلل .

وكان الكاتب الاسرائيلي يوسي فيرطر أشار في مقالة نشرها في صحيفة "هآرتس" إلى التخبط داخل الحكومة الاسرائيلية بشأن العدوان على غزة، وقال إن الحكومة ليس لديها أي فكرة إلى أين تتجه، هل تتقدم إلى داخل قطاع غزة أم تلتف ونعود إلى الوراء؟ وبأية شروط؟ وبأية طريقة؟".

وأضاف أن نتانياهو يتحرق لوقف القتال ولكن الظروف السياسية لم تنضج بعد، ومن جهة أخرى فهو يواجه انتقادات حادة علنية من وزراء في حزبه وفي حكومته بشأن إدارته للأمور، ويواصل رؤساء السلطات المحلية في مستوطنات الجنوب حثه على تعميق الدخول إلى قطاع غزة، في حين قال ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي إنه حان الوقت لكي يقرر المستوى السياسي إلى أين يتجه الجيش في المعركة.

كما أشار الكاتب الاسرائيلي إلى أن الحقيقة التي تقلق نتانياهو هي أن إنهاء القتال بشكل يعتبره الجمهور الإسرائيلي ضعفا وتنازلا وإرهاقا وقد يكون ثمنه سلطته، حيث أن الاستطلاعات تشير إلى دعم شعبي لمواصلة الحرب ، مضيفاَ أن نتانياهو قد يخرج من الحرب من غزة كمن لم يحقق المطلوب، لا أمنيا ولا سياسيا.

وقالت صحيفة «معاريف» ، فى تقرير لها  إن حسم القرار بانسحاب قوات الجيش الإسرائيلى من القطاع اتخذته الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة منتصف الأسبوع الماضى .

ولفتت الصحيفة إلى أن حالة من الغضب تسود بين القيادة السياسية الإسرائيلية بسبب تصريحات منسوبة إلى ضابط كبير بالجيش الإسرائيلى قال فيها إن الجيش الإسرائيلى يحتاج إلى أسبوع واحد فقط لإسقاط حكم حماس حيث وصفت القيادات السياسية هذا الكلام بأنه «تضليل»، مؤكدين أن تقرير الوضع الذى تم تقديمه إلى الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة كان مختلفاً تماماً عن هذا الكلام.

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية إسرائيلية تأكيدها أن الثمن الإنسانى والاقتصادى والرغبة فى تقليل الخسائر بين جنود الجيش الصهيوني أدت إلى اتخاذ قرار بالانسحاب من غزة ، حيث وقالوا إن خيار احتلال غزة لم يتم سحبها بشكل تام من الطاولة.

من جهتها أشارت "يديعوت أحرونوت"  الصهيونية إلى المواجهة التي وقعت بين نتانياهو وبين عدد من وزرائه ، مشيرةإلى أنه في حين تحدث يعالون عن "التقدم في الحملة العسكرية"، أطلق عدد من الوزراء ملاحظات ساخرة، بضمنها "عبثا يحاولون امتداح إنجازات هذه الحرب .

ولفتت الصحيفة إلى الخلافات التي لا تزال قائمة بين الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار، حيث أعلن نتانياهو أن الجيش لن ينهي عملياته في قطاع غزة قبل تدمير الأنفاق الهجومية، في حين أعلن البيت الأبيض أن معالجة الأنفاق يجب أن تتم في إطار اتفاق يناقش بين الطرفين حول نزع أسلحة المقاومة في قطاع غزة، ولذلك يجب أن يكون هناك وقف فوري لإطلاق النا

واختلفت آراء العديد من المحللين العسكريين  على أن اعتماد اسرائيل على سلاح الجو هو السبب الرئيسي في هزيمتها، ليخرج بعدها كبار الخبراء في المؤسسة العسكرية الأميركية بنظرية أن "الطيار غير قادر على قيادة جيش بسبب رغبته الجامحة في كسب الحرب بمعزل عن القوات البرية، وأن القوة الجوية ليست قادرة على حسم معركة".
 

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة