الامم المتحدة وواشنطن ترحبان بتنحي المالكي

الامم المتحدة وواشنطن ترحبان بتنحي المالكي
الجمعة ١٥ أغسطس ٢٠١٤ - ٠١:٤٨ بتوقيت غرينتش

رحب مبعوث الامم المتحدة الى العراق والبيت الابيض باعلان رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي تنحيه لصالح رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي.

وقال نيكولاي ملادينوف في بيان ان "قرار المالكي السماح بتشكيل حكومة جديدة من دون مزيد من التأخير يثبت انه رجل دولة ويبرهن عن التزامه بالعملية الديموقراطية وبالدستور".

وأضاف ان هذا التنحي "سيسمح بخطوة تاريخية اخرى هي الانتقال السلمي للسلطة في بلد عانى طويلا من سفك الدماء والعنف".

الى ذلك قالت مستشارة الرئيس باراك اوباما لشؤون الامن القومي سوزان رايس ان تنحي المالكي "خطوة كبرى الى الامام (...) هذا امر مشجع ونحن نأمل ان يضع العراق على طريق جديد وان يوحد شعبه في مواجهة التهديد المتمثل بتنظيم الدولة الاسلامية".

وذكرت رايس بان العبادي تلقى رسائل دعم "من العالم اجمع".

وفي هذا السياق قال بن رودس نائب مستشارة الامن القومي "خلال السنوات الماضية لم يعمل العراقيون سويا. هذا الامر ادى الى فقدان للثقة في بعض مناطق العراق وفي صفوف قوات الامن العراقية".

ومساء الخميس اعلن المالكي في خطاب متلفز تنحيه عن السلطة لصالح رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي، منهيا بذلك ازمة سياسية حادة.

وقال المالكي في خطاب متلفز القاه وقد وقف الى جانبه العبادي "اعلن اليوم، لتسهيل سير العملية السياسية وتشكيل الحكومة الجديدة، سحب ترشيحي لصالح الاخ الدكتور حيدر العبادي وكل ما يترتب على ذلك حفاظا على المصالح العليا للبلاد".

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة