الازهر من ضحايا "داعش"؛ والحشد اعاد للعراق هيبته

الازهر من ضحايا
الإثنين ٢٣ مارس ٢٠١٥ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

اعتبر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي الأحد، أن الأزهر سقط ضحية فخ جماعة "داعش" الارهابية، مؤكداً أن الحشد الشعبي أعاد للعراق هيبته وإرادته.

وقال المالكي في كلمة القاها خلال حفل اقامته جامعة القادسية لدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي بحسب بيان لمكتبه تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "الحشد الشعبي أعاد للعراق هيبته وإرادته بعد ان حاول اعداءنا تنفيذ مخططاتهم الاجرامية"، مشيراً الى أن "الأزهر بالأمس سقط ضحية فخ داعش وسارع الى إصدار بيانات تسيء للحشد الشعبي".

وأضاف أنه "كلما جاءت مؤامرة جديدة كشفناها وأفشلناها من خلال توحدنا ووقوفنا جنبا الى جنب لان أعداء العراق يحاولون العودة بِنَا الى ايام الذل والهوان"، مبيناً أن "هذه المؤامرات انطلقت منذ سقوط الصنم اذ صنعوا لنا المنظمات الارهابية وأوقدوا نار الحرب الأهلية لكي ينالوا من ابناء العراق لكنهم فشلوا وسيفشلون".

ودعا المالكي الجميع الى "دعم الحشد الشعبي والوقف الى جانبه لانه ساهم في توحيد العراقيين وساهم في قبر الطائفية"، محذراً من "الاستماع الى الأصوات المبحوحة والنشاز التي تحاول النيل من الانتصارات التي حققها هؤلاء الأبطال".

وكانت وزارة الخارجية العراقية استدعت في (17 اذار 2015) السفير المصري ببغداد وسلمته مذكرة احتجاج على تصريحات الازهر بحق الحشد الشعبي.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة