تعزيزات عسكرية إلى جنوب اليمن لمواجهة التكفيريين والسعودية تهدد..

تعزيزات عسكرية إلى جنوب اليمن لمواجهة التكفيريين والسعودية تهدد..
الإثنين ٢٣ مارس ٢٠١٥ - ٠٥:٥٢ بتوقيت غرينتش

أرسلت اللجان الثورية تعزيزات عسكرية جديدة إلى جنوب اليمن لتعزيز تواجدهم هناك في مواجهة التكفيريين وعناصر جماعة داعش الإرهابية؛ فیما هدد وزیر الخارجية السعودي باتخاذ إجراءات إن لم يتم التوصل إلى حل سياسي.

واندلعت اشتباكات في هيجة العبد والمقاطرة الواقعتين جنوب تعز باتجاه عدن ليل الأحد الإثنين بين الجماعات المسلحة واللجان الثورية أثناء نقلهم التعزيزات العسكرية إلى محيط المدينة التي سيطروا على مطارها، فيما يتابعون تقدمهم للسيطرة عليها بشكل كامل.
وذكرت مصادر عسكرية أن اللجان الشعبية نقلت حوالي 5000 رجل و80 دبابة إلى منطقة القاعدة في محافظة إب القريبة من تعز، وتمركزت في مدارس المنطقة التي تبعد نحو 30 كيلومتراً شمال شرق تعز.
وعلی صعید متصل هدد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل بأن دول المنطقة ستتخذ الإجراءات اللازمة حيال ما يجري في اليمن بحال عدم الوصول إلى حل سياسي.
ورأى  الفيصل في مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني فيليب هاموند أن أمن اليمن وأمن دول مجلس التعاون كل لا يتجزأ، مجدداً دعم بلاده للرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي.
ودعا  الوزير السعودي إلى استجابة عاجلة لعقد مؤتمر الحوار في الرياض.
من جهته قال هاموند إنه سيبحث مع السعوديين والأمیركيين دعم هادي، وأشار أنه ألا أحد يريد رؤية تحرك عسكري في اليمن، حسب قوله.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة