داعش تعدم وتخطف اكثر من 130 مدنيا سنيا في نينوى بسبب..

داعش تعدم وتخطف اكثر من 130 مدنيا سنيا في نينوى بسبب..
الأحد ٢١ يونيو ٢٠١٥ - ٠٤:٠٠ بتوقيت غرينتش

اعدمت جماعة "داعش" الارهابية عشرات المدنيين المنتمين الى عشيرة الدليم السنية بمحافظة نينوى، فيما دمرت 400 منزل تابعاً لعشيرة الجبور في بيجي.

وقال مصدر امني عراقي، ان 54 شخصا اعدموا جنوبي وغربي مدينة الموصل بتهمة التعاون مع القوات الامنية ومخالفة تعاليم الجماعة الارهابية.

كما خطفت داعش 70 رجلا من عشيرة الدليم في منطقة عين الفرس غربي تكريت واعتقلت ستة من ائمة وخطباء مساجد في مدينة الموصل بتهمة اقامة صلاة التراويح.

واعدمت الجماعة الارهابية ثلاثة مرشحين سابقين للانتخابات بناحية القيارة جنوبي مدينة الموصل. وفجرت 400 منزل لعشيرة الجبور في الزاوية في بيجي لانهم رفضوا وجود داعش في مناطقهم.

خسائر في صفوف "داعش" بعد عمليات عسكرية

الى ذلك، تتواصل العمليات الامنية في العراق ضد جماعة داعش الارهابية في مختلف مناطق البلاد. ففي سامراء شمال العاصمة بغداد استهدفت الشرطة الاتحادية رتلا تابعا للمسلحين غرب المدينة ما اسفر عن مقتل العشرات من الدواعش وحرق معداتهم ومن بين القتلى سوري يدعى ابو عمار الشامي يعتبر احد المسؤولين عن تنفيذ العديد من عمليات الاعدام بحق المدنيين

وفي قضاء هيت بمحافظة الانبار اعلنت القوى الامنية انها نفذت بدعم جوي عملية استباقية اسفرت عن مقتل واصابة العديد من المسلحين. وقد استهدفت العملية مقرا كان يخطط لاستهداف القوات المشتركة والعاصمة بغداد

كما استهدفت القوات الامنية معملا لتفخيخ السيارات في مدينة الفلوجة داخل المحافظة ما اسفر عن تدمير خمس سيارات ومقتل عدد من العاملين في المعمل.

القوات الامنية هاجمت مركزا تابعا للمسلحين في المدينة ما ادى الى مقتل عدد من المسلحين بينهم سعودي الجنسية يدعى ابو حفصة اضافة الى تدمير عدد من الجرافات المصفحة وتطهير منزل من العبوات الناسفة.

وفي مناطق الطارمية والهورة في العاصمة اعلنت السلطات تنفيذ عملية امنية شاركت فيها القوة الجوية تسببت بمقتل عشرات المسلحين وضبط وتدمير سيارات ومنازل مفخخة وعبوات ناسفة تابعة لارهابيي جماعة داعش.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة