رفسنجاني: سيتم اجتثاث "اسرائيل" من المنطقة عاجلا ام آجلا

رفسنجاني: سيتم اجتثاث
الإثنين ٠٦ يوليو ٢٠١٥ - ٠١:٤٩ بتوقيت غرينتش

جدد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران اية الله اكبر هاشمي رفسنجاني التاكيد على ان الغدة السرطانية في المنطقة والمتمثلة بالكيان الصهيوني سيتم اجتثاثها عاجلا ام آجلا، محذرا في نفس الوقت من ان انهيار سوريا سيؤدي الى انتشار الارهابيين في شتى انحاء العالم.

وفي حوار خاص مع موقع "العهد الاخباري" وردا على سؤال حول موقف ايران من انتاج الاسلحة النووية جدد الشيخ رفسنجاني التاكيد على حرمة انتاج هذه الاسلحة على ضوء فتوى قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي.

توقيع الاتفاق النووي سيجعل لايران اليد العليا على الصعيد الدولي
وراى الشيخ رفسنجاني ان التوصل الى الى اتفاق حول الملف النووي، سيترك تاثيره الايجابي على الصعد الاقتصادية والاجتماعية ونظرا الى البلاد غنية بمواردها وثرواتها فستكون لها اليد العليا في التعاون الاقتصادي الدولي، وتعزيز علاقات التبادل التجاري مع الآخرين، إضافة إلى دخول التكنولوجيا على كافة المستويات.
وحول الضغوط التي يمارسها كيان الاحتلال على الادارة الاميركية للتراع عن التفاق النووي قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام : ان الكيان الصهيوني يبذل ما بوسعه لكي يحول دون تسوية ايران لمشاكلها وذلك لانه يعلم جيدا إذا تمكنت طهران من حل مشاكلها فان مكانتها السياسية والاقتصادية والثقافية والاعلامية وكافة القطاعات الأخرى ستقفز الى مستويات عليا.
واعرب عن اسفه حيال تطبيع المزيد من الدول الغربية مع الكيان الصيوني واضاف : لو كانت إيران متواجدة في الساحة لما سمحت بتوجه هذه الدول الى "اسرائيل" التي ترى ان مصلحتها تستوجب ذلك.

العدوان السعودي على اليمن ناتج عن سذاجة الحكام الجدد
وتعلیقا على العدوان السعودي على اليمن وما مدى تأثير هذه الحرب على مستقبل النظام السعودي قال الشیخ رفسنجاني : ان هذه الحرب هي احدى اخطاء السعودية الاستراتيجية، فبالتالي لن تسطيع السعودية تحقيق اي شيء ولا اخضاع الشعب اليمني. وعليه فان السعودية ورطت نفسها في مشكلة لا تعرف كيف تخرج منها.
واشار الى ان ما حدث هو ناتج عن حكام السعودية الجدد وتابع : اليمن موجودة على مدى التاريخ، والخلافات كذلك كانت موجودة منذ سنين، وكما أن السعودية عجزت سابقا عن القيام بأي شيء، فإنها لن تستطيع اليوم تحقيق ما عجزت عنه سابقا.

 

الشيخ هاشمي رفسنجاني

 

التحالف الدولي ليس جادا في حربه ضد داعش
وفي خصوص مدى جدية التحالف الدولي الذي تشكل لمكافحة "داعش" الارهابي لفت الشيخ رفسنجاني الى ان التحالف لا يقوم بالكثير، وليس جادا في حربه ضد "داعش" موضحا بالقول: انهم يقومون بالقصف في سوريا وهم يبحثون عن حل فيها. وفي العراق لديهم أهدافهم الخاصة التي يجب دراستها بدقة بهدف تأمين مصالحهم ومصالح المنطقة في الوقت نفسه.

وردا على سؤال حول تأثير قوات الحشد الشعبي العراقي على الساحة العراقية وفتوى المرجعية اشار رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى انتصار الثورة الاسلامية وفكرة انشاء قوة شعبية متطوعة باسم ( تعبئة المستضفعين) التي طرحها مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني (ره) وقال : لقد استطاعت هذه القوة حل الكثير من القضايا بما فيها الحرب المفروضة، وكانت تجربة ناجحة للغاية. دعوة المرجع الديني اية الله السيستاني فتحت الطريق لتأسيس الحشد الشعبي في العراق، لكن يجب ان تكون هذه القوات منضبطة للغاية وهناك الكثير من الالتزامات التي يجب تطبيقها.

اذا انهارت سوريا فان اي منطقة لن تكون بمناى عن خطر الارهاب
وردا على سؤال حول نهاية الصراع بين قوى الشر المتمثلة بالتحالف بين الغرب و"داعش" وبين قوى المقاومة في المنطقة اعرب الشيخ رفسنجاني عن قلقه حيال الدمار الذي تعرضت له سوريا على مختلف الاصعدة وتنامي ظاهرة الارهاب وقال : إذا سقطت الحكومة السورية ستصبح المنطقة مرتعا للارهابيين وتعيش المنطقة ظروفا اسوا من ليبيا الحالية نظرا الى مجاورتها للعدو اللدود "اسرائيل". مجموعة هذه العوامل تدعو الى القلق. والغرب أيضاً يشعر بذلك لان تحول سوريا الى مركز مركز لنشاط الارهابيين يعني انهم سينتشرون ولن تكون اي منطقة بمأمن من خطر الارهاب. هذا فضلا عن ان دول اخرى مثل لبنان والعراق ستواجه المزيد من المشاكل الامنية وقد تصل هذه المشاكل الى دول عدة مثل تركيا والسعودية والكويت أيضاً.
ووصف العلاقات الراهنة بين ايران والعالم العربي خاصة بلدان الخليج الفارسي بانها سيئة، باستثناء بعض الدول التي تتبع نهجا معتدلاً موضحا : إن العلاقات اليوم تشبه الفترة التي كانت إبان الحرب المفروضة تقريباً. فهذه البلدان كانت تدعم "صدَّام" باستثناء سوريا. فدول الجنوب وضعت كافة طاقاتها في متناول صدام دعما للاعتداء على إيران. ومع ذلك، فإننا تمكَّنا من حل المشاكل، لأن رأس تلك الدول كانت السعودية ولقد علمت أن الحل يبدأ بها، فإن استطعنا حل المشاكل مع السعودية فإن حلها مع بقية الدول سيكون سهلا، وهذا ما حصل.
 

سيتم اجتثاث "اسرائيل" من فلسطين عاجلا ام آجلا

وحول رايه بشان مستقبل التطورات الفلسطينية قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام : لا زلت اعتقد ان تواجد "اسرائيل" وحكومتها المزيفة هو أمر مؤقت وسوف يأتي اليوم الذي يتم اجتثاث هذه الغدة الخارجية الدخيلة على جسم وشعب وبلد فلسطين.
وجدد التاكيد على ان الكيان الصهيوني لن يستطيع البقاء طويلاً في المنطقة واضاف : نأسف أن العرب أصبحوا اليوم لا يكترثون بعدائهم الحقيقي لهذا المحتل، بل وأصبحت إيران هي عدوهم الأول.ونأسف أيضا حين نسمع بعمليات تطبيع مع "اسرائيل" في الكثير من المناطق، حتى بين بعض الفلسطينيين. لقد تعهد العرب بعدم منح هوية دائمة للفلسطينيين المقيمين في بلدانهم كي لا تضيع الهوية الفلسطينية. واليوم لا أعرف إن كان العرب لا يزالون ملتزمين بهذا العهد.

 

 

 

 

الامام الخميني احيا القضية الفلسطينية بعد ان كانت في طريقها للنسيان
وحول تاثير الامام الخميني على القضية الفلسطينية واخراجها من طي النسيان قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام : نعم كانت القضية في طريقها للنسيان بشكل تدريجي، لكن الثورة الاسلامية أحيتها، ومنذ اليوم الأول من الكفاح ضد الشاه، فان الامام دعا كافة العلماء وأهداهم كتاب (تاريخ فلسطين) قائلا "إن القضية الفلسطينية هي قضية دينية ووطنية بالنسبة إلينا ويجب ان تصبح أحد مطالبنا. ثم أعلن الامام الراحل يوم القدس العالمي، والذي ترك أثراً كبيراً عالميًّا.

انقى وأطهر البشر في هذه المنطقة هم عناصر حزب الله
وردا على سؤال اخر وصف اية الله رفسنجاني عناصر حزب الله بانهم انقى واطهر البشر في المنطقة واضاف : بذور المقاومة وضعت في زمن الامام موسى الصدر تحت عنوان حركة المستضعفين. وقد انبثق حزب الله من هذه الحركة، وإن انقى وأطهر البشر في هذه المنطقة هم عناصر حزب الله، ولقد أثبتوا اخلاصهم ومقاومتهم البطولية في المنطقة عمليا مع الاحتفاظ بالمبادئ نفسها والنهج نفسه. ان الحروب التي وقعت مع اسرائيل أثبتت مدى قوة حزب الله بحيث أصبح يمثل قوة تهدد الكيان الصهيوني. وإذا لم يكن حزب الله متواجداً في سوريا لانهارت الاوضاع منذ العام الاول. ان عمل حزب الله الميداني في سوريا قيّم للغاية، وفي المناطق الاخرى التي يقوم بالمساعدة أيضاً.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة