اعتقال 3 أشقاء سعوديين على صلة بهجوم الكويت

اعتقال 3 أشقاء سعوديين على صلة بهجوم الكويت
الثلاثاء ٠٧ يوليو ٢٠١٥ - ١٢:١٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت السلطات السعودية في ساعة متأخرة من ليل الاثنين القبض على ثلاثة أشقاء يعتقد أنهم على صلة بالهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا للشيعة في الكويت، وأدى إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى، والذي أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، منصور التركي قوله إن عملية التوقيف جرت "في إطار التحقيقات الجارية بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة بدولة الكويت لتتبع أطراف جريمة التفجير الإرهابي الآثم الذي استهدف مسجد الإمام الصادق في الكويت."

وأضاف التركي أن التحريات المشتركة وتبادل المعلومات بين الجهات الأمنية المختصة بالمملكة والكويت أسفرت عن "الاشتباه القوي بعلاقة ثلاثة أشقاء سعوديين بأطراف الجريمة الإرهابية بمسجد الإمام الصادق (ع)، بينهم اثنان من مواليد دولة الكويت، ولهم ارتباط بشقيق رابع يتواجد في سوريا ضمن عناصر تنظيم داعش الإرهابي هناك."

وبحسب البيان الرسمي السعودي، فقد جرى التنسيق مع الجهات الأمنية بدولة الكويت للقبض على أحدهم لوجوده بالكويت، مع إجراء ترتيبات لتسليمه للجهات الأمنية بالمملكة، كما قُبض على آخر بمحافظة الطائف  وأسفرت الجهود الأمنية في متابعة الثالث برصد تواجده بمنزل بحي المضخة بمحافظة الخفجي، غير البعيدة عن الحدود الكويتية.

وأشار البيان إلى أن القبض على الشقيق الثالث لم يكن سهلا، حيث حوصر في منزله، وأثناء مباشرة رجال الأمن في إجراءات القبض عليه وتوجيه النداءات إليه بتسليم نفسه بادر بإطلاق النار باتجاه رجال الأمن، مما اقتضى تبادل إطلاق النار معه واقتحام المنزل بعد تحصنه فيه والقبض عليه. وقد نتج عن تبادل إطلاق النار إصابة اثنين من رجال الأمن ونقلهما إلى المستشفى.

يشار إلى أن الهجوم على مسجد الإمام الصادق في الكويت أدى إلى استشهاد 27 شخصا وجرح العشرات، وقد أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن العملية الانتحارية، بينما قالت الكويت إن منفذ الهجوم هو السعودي فهد سليمان القباع.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة