مستقبلا رئيس الوزراء البلغاري..

روحاني: مستعدون لبدء مرحلة جديدة من العلاقات مع بلغاريا

روحاني: مستعدون لبدء مرحلة جديدة من العلاقات مع بلغاريا
الثلاثاء ١٢ يوليو ٢٠١٦ - ٠٥:٢٢ بتوقيت غرينتش

أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ان ايران ترحب بتطوير العلاقات مع بلغاريا في جميع المجالات، مؤكدا استعداد طهران لبدء مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وبحسب موقع الرئاسة الايرانية، فقد قال الرئيس روحاني خلال استقباله اليوم الاثنين في طهران رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسو: ان المشتركات والاواصر العميقة بين الشعبين وارادة الشعبين لتنمية التعاون الشامل بين ايران وبلغاريا، أرست أسس علاقات قوية وراسخة بين الحكومتين، ومهد الارضية اكثر لمضاعفة جهود المسؤولين في هذا المسار.

وأضاف الرئيس الايراني: ان بلغاريا باعتبارها احدى الدول الصديقة يمكنها ان تكون احدى البوابات وجسور التواصل بين ايران والدول الاوروبية في جميع المجالات.

ورأى الرئيس روحاني ان من الضروري تنمية وترسيخ التعاون بين القطاع الخاص والجامعات والمراكز العلمية والبحثية لدى البلدين، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت تطورات كبيرة في التقنيات الحديثة، وان تنمية التعاون المشترك في هذا المجال من شأنه ان يساعد على التنمية العلمية والتقنية وكذلك تطوير العلاقات في سائر المجالات بين الجانبين.

وأشار الى موضوع الارهاب وتبعاته المضرة ليس فقط للدول التي تعاني منه وانما لكل المنطقة والعالم، وبيّن الجذور الحقيقية للصراعات والارهاب في المنطقة، وقال: لقد عاشت مختلف القوميات والطوائف في سلام ووئام في الدول التي تعاني اليوم من الارهاب والصراعات الدموية في منطقتنا، وفي الحقيقة بدأت الصراعات منذ ان تدخل البعض في الشؤون الداخلية للمنطقة تحت شعارات براقة كمحاربة الارهاب وارساء الديمقراطية، مثيرة نار الخلافات والارهاب والعنف.

وأكد الرئيس روحاني ضرورة اتحاد جميع دول المنطقة لإعادة السلام والاستقرار والمحاربة المشتركة للإرهاب، وقال: ان اميركا وحلفاءها أخطأوا من خلال تدخلهم غير المشروع لكن دفع ثمن هذه الاخطاء اصبح على عاتق جميع شعوب المنطقة، الامر الذي يجعل من يستوجب ضرورة تعاون دول المنطقة وبحثها عن الحلول لإنهاء هذه الصراعات.

صوفيا عازمة على تنمية التعاون الشامل مع طهران

من جانبه، أكد رئيس الوزراء البلغاري خلال اللقاء، ان بلاده عازمة على تنمية التعاون الشامل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: ان بلغاريا من شأنها ان تكون بوابة لدخول ايران الى سوق الـ550 مليون نسمة في اوروبا، ونريد ان نرفع مستوى العلاقات بين البلدين الى مكانة يضرب بها المثل بين سائر دول المنطقة.

وأشار بويكو بوريسف الى النقاط المشتركة والاواصر العميقة بين الشعبين الايراني والبلغاري، وقال: انه خلال فترة نشاطي السياسي وخاصة مسؤولتي كرئيس للوزراء، زرت مختلف الدول، لكنها المرة الاولى التي تجمع فيها وسائل الاعلام في بلغاريا على ان زيارتي الى ايران هي زيارة تاريخية وهامة للغاية، الامر الذي يشير الى مستوى توقعات الشعب البلغاري من هذه الزيارة ومكتسباتها.

ولفت الى أنه يرافقه في زيارته الى ايران عدد من اعضاء الفريق الاقتصادي للحكومة ومندوبي الشركات التجارية الكبرى ورؤساء البنوك الحكومية والأهلية في بلاده، وقال: ان جميع الامكانات متوفرة للتعاون الاقتصادي بين طهران وصوفيا.

وأردف: اننا نسعى لإيجاد ممر جديد في المنطقة لتصل المنتجات الايرانية عبره بشكل أسهل الى الاسواق الاوروبية.

114-4

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة