فيديو: تظاهرات على حدود السعودية، بماذا يهدد المتظاهرون؟!

الخميس ١٤ يوليو ٢٠١٦ - ١١:٣٣ بتوقيت غرينتش

كربلاء المقدسة(العالم)-14/07/2016- استذكارا لفاجعة هدم قبور أهل البيت (عليهم السلام) في البقيع بالمدينة المنورة، نظّم اهالي مدينة كربلاء المقدسة تظاهرة بمشاركة من منظمات المجتمع المدني في المدينة.

وطالب المتظاهرون بإعادة بناء المراقد الطاهرة التي هدمها الوهابيون وحكام آل سعود، حيث انطلقت التظاهرة في المنطقة الفاصلة بين الحدود العراقية ـ السعودية.

وقال منظم التظاهرة عارف نصر الله لقناة العالم الاخبارية الخميس: حقيقة نحن بمقربة من الحدود السعودية، امتار ونصل الى الحدود السعودية، وكان بودنا ان نصل الى هناك لنكون وجها لوجه امام القوات السعودية والسلطات السعودية لنوجه رسالتنا ان هذه القبور الطاهرة والمراقد الطاهرة في البقيع، بانها هي مقدساتنا.

الى ذلك قال الشيخ حسن الغديري الامين العام لمنظمة الدفاع عن المقدسات ومقرها لندن لقناة العالم الاخبارية: نطالب ونهدد الحكومة السعودية اذا لا تسمحوا بتجديد بناء القبور، فهؤلاء المسلمون في العالم لهم حق في ان يحتجوا في اكناف العالم.

جرائم آل سعود هذه تجاه المراقد المقدسة تنطلق من الفتاوى التكفيرية المحرضة لأئمة التكفير، الذين ينصبون العداء لأهل البيت (عليهم السلام) وأتباعهم، والتي اندلعت نارها منذُ سنين، ولم تنطفئ نكايةً بالمسلمين الشيعة، الذين نالوا الأمرين قتلا وتهميشا.

وقال احد المتظاهرين لقناة العالم الاخبارية: نحن لا نتكلم عن الاخوة السنة، فهم ذراع واحدة مع الشيعة، لكن بقي الحديث هنا مع الوهابية اعداء الدين والانسانية خصوصا الذين دفعوا بالدواعش التكفيريين، وما اكتفوا بتهديم العسكريين ومرقد السيد محمد في منطقة بلد، وبالتالي ذلك ان دل على شيئ فانه يدل على دناءة هؤلاء.

تظاهرات ودعوات مستمرة، ولكن لا أثر للاستجابة لها، سوى أنها تبقى مطالبات مشروعةٌ بإعادة بناء قبور الأطهار، والتي تذكّر بجرائم  التكفيريين الذين بنوا اعتقاداتهم على القتل والتجريم وتهميش الآخرين في ظل دعم حكومي خليجي وصمت دولي.

101-1
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة