داعش ينشر فيديوهات إعدام "بشعة" لعناصر حاولوا الانقلاب على البغدادي

داعش ينشر فيديوهات إعدام
الخميس ١٠ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٩:٤٧ بتوقيت غرينتش

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الخميس، بأن تنظيم "داعش" نشر لاول مرة في مدينة الموصل فيديوهات تظهر اعدام العشرات من عناصره حاولوا الانقلاب على سلطة زعيم التنظيم المدعو ابو بكر البغدادي.

وبحسب "السومرية نيوز"، قال المصدر إن "تنظيم داعش نشر لأول مرة في الموصل فيديوهات تظهر العشرات من عناصر التنتظيم وهي بزي الأسود يجري اعدامهم بطرق مختلفة منها الرمي المباشر بالاسلحة الخفيفة بحجة انهم حاولوا الانقلاب على سلطة البغدادي".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "داعش اعلن اكثر من مرة عن احباط محاولات انقلاب في صفوفها على البغدادي لكنها لم تكشف هويتهم"، لافتا الى ان "اظهار هذه الفيديوهات هي محاولة للضغط النفسي من خلال لغة الدم في منع بروز اي محاولة انقلابية جديدة وايضا رسالة بان التنظيم لن يتهاون مع عناصره ".

واشار المصدر الى ان "داعش يحاول من خلال سلسلة اصدارات اغلبها مرئي رفع معنويات عناصره المنهارة عقب الخسائر الكبيرة في صفوفه خاصة مع اقتحام القوات الامنية المشتركة الاحياء الشرقية للموصل والسيطرة على البعض منها".

وأفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، في 17 تشرين الثاني الاول الماضي، بأن تنظيم "داعش" حسم انقلاب شرطته "الاسلامية" ضد زعيم التنظيم المدعو ابو بكر البغدادي، واشار الى مقتل قائد الانقلاب على البغدادي وسط اعدامات جماعية في بعض المناطق وسط الموصل.

وبحسب المصدر فأن قائد ماتسمى بـ"الشرطة الاسلامية" في تنظيم "داعش" داخل مدينة الموصل قاد محاولة انقلاب ضد زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي، فيما دعا الاخير مايسمى بـ"جيش العسرة" الى مواجهة الانقلاب.

وتستمر عملية "قادمون يانينوى" التي انطلقت بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، صباح يوم الـ 17 تشرين الاول 2016، "ساعة الصفر"، لإستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الذي سيطر عليها منذ حزيران 2014، ويشارك في تلك العملية قوات من الجيش العراقي وجهاز مكافحة الارهاب والبيشمركة بدعم من الحشد الشعبي ومساندة طيران الجيش والتحالف الدولي.

110

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة