الجيوسي: هل يُعقل أن يصاب الرئيس الاسد بالتسمم في عُقر ديار إعلامه؟!

الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 13:50 بتوقيت غرينتش

تعرض موقع وزارة الإعلام السورية، لعملية اختراق، على يد “هاكرز″ غير معروف، ونشر خبراً حول تعرّض الرئيس بشار الأسد لحالة تسمّم.

العالم- العالم الاسلامي

لا تحتاج وزارة الإعلام السورية، إلى أن تقوم بنفي خبر تعرّض الرئيس بشار الأسد، لحالة تسمّم، كانت قد نَشرته على موقعها الإلكتروني، فمن البديهي، والمفهوم، والمعروف، بل ومن المُستحيل، أن تُسارع “الوزارة”، والناطقة باسمه بطبيعة الأحوال، إلى الكشف عن حالة تسمّم، تعرّض لها قائد البلاد، وهو الذي يخوض “حرباً كونية”، وحتى لو تعرّض لحالة تسمّم حقيقية، سيكون الإعلام الرسمي، أول من سيَنفيها، لا أول من يُعلن عنها!

موقع وزارة الإعلام السورية، تعرّض لعملية اختراق، على يد “هاكرز″ غير معروف، ونشر خبراً حول تعرّض الرئيس الأسد لحالة تسمّم، وهو الذي دفع الوزارة إلى تعطيل موقعها الإلكتروني، والتأكيد عبر صفحتها على “الفيسبوك”، عدم صحّة الخبر المنشور على موقعها، وكان المُخترق “المجهول الهوية”، قد كتب “محاولة تسميم سيادة الرئيس، وأنباء عن إصابة سيادة الرئيس بمرض مُعدٍ خطير”.

يبدو أن هذا “المُخترق” يتمتّع ببعض السذاجة، وليس لديه تلك الخبرة الكافية بصياغة الأخبار، فالنص الركيك، والجمل المُكررة، يستطيع أي “ساذج” حتى، أن يَكتشف أمرها، ويُدرك أن صاحبها مُجرّد هاو أحمق، فهل من المعقول، أن يُصاب “سيادة الرئيس″ بتسمّم، في مَعقل ديار إعلامه؟ صحيح أن إعلامه “أضعف” من إعلام خُصومه، لكنه ليس مُتهوّراً حتى “يَفضح” رموزه!

خالد الجيوسي - رأي اليوم

106-4

المقالة تعبر عن رأي الكاتب، وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها