عزمي بشارة يكشف تفاصيل من لقائه الوحيد مع الراحل حافظ الأسد

الثلاثاء 21 مارس 2017 - 08:32 بتوقيت غرينتش
عزمي بشارة

كشف عزمي بشارة تفاصيل عن اللقاء الوحيد الذي جمعه مع حافظ الأسد، حيث أكد الأخير أن سوريا تمسكت بحدود الرابع من حزيران لإتمام عملية السلام مع الكيان الاسرائيلي؛ لدرجة اتهامها بـ"التصلب" في المفاوضات.

العالم - سوريا

وقال "بشارة"، في حواره مع برنامج "وفي رواية أخرى" على التلفزيون العربي، إن فاروق الشرع، الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية هو من حدد اللقاء الذي استمر لأكثر من ساعتين ونصف، وكثيراً ما وُجِّه إليه اللوم لاحقاً لعدم تسجيله ما دار في اللقاء، أو عقد مؤتمر صحفي في أعقابه.

وأضاف عن الاسد: "كان رجلاً لديه حب استطلاع، واستفهم عن سياسات إسرائيل،.. ورغم ان سوريا كانت جادة في سعيها، لكنها لم تقبل خلال المفاوضات أن تكون الالتزامات الأمنية من طرف واحد مثلما جرى في سيناء، واشترطت أن يكون نزع السلاح من الطرفين، مؤكداً وجود إصرار تام من قبل سوريا على انسحاب إسرائيل لحدود خط الرابع من حزيران/ يونيو 1967، لدرجة اتهم معها السوريون بالتصلب في المفاوضات.

وأوضح "بشارة" أن اللوبي الصهيوني في الإدارة الأمريكية في فترة 3 رؤساء متتالين أفشل المفاوضات و أنقذ ايهود باراك، رئيس الوزراء الإسرائيلي من العودة لحدود الرابع من حزيران.

المصدر : شام تايمز

109