ما هي أسباب اختيار "توماهوك" لضرب سوريا؟

ما هي أسباب اختيار
الجمعة ٠٧ أبريل ٢٠١٧ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

59 صاروخًا من طراز "توماهوك" أطلقتها سفينتان حربيتان أمريكيتان في شرق المتوسط، فجر الجمعة، على قاعدة جوية تابعة للحكومة السورية، بعد تلقي أوامر من الرئيس دونالد ترامب، بشن الهجوم، أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال.

العالم - سوريا
 

وقال محللون عسكريون تحدثوا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، ان "صواريخ توماهوك تحلق على مستوى منخفص، تصيب أهدافها بدقة دون تعريض طاقم طائرة للخطر، توجه عن بعد باستخدام نظام ملاحة متقدم، ولا يمكن إسقاطها".

وقال ريك فرانكونا، العقيد المتقاعد بالقوات الجوية الأمريكية، "هذا هو صنعت من أجله (صواريخ) توماهوك، إنها تصل إلى مستوى منخفض وتصيب هذه المنشآت الثابتة، دون أي خطر على طاقم طائرة".

من جهته، قال الجنرال المتقاعد الجنرال بالجيش الأمريكي، وقال جيمس "سبايدر" ماركس: "المهم بشأن توماهوك، هو أنها لا تنطلق بالضرورة من نقطة ألف إلى نقطة باء في خط مستقيم، إنها تتخذ مسار دوران (متعرج) بحيث لا يمكن إسقاطها".

 وأشارت الشبكة إلى أن "توماهوك" هي صواريخ كروز (موجهة) متوسطة المدى، وهذا يعني مداها يتراوح بين حوالي 800 ميل (1250 كيلومترا) إلى 1500 ميل (2500 كيلومتر).

وأوضحت أنه يجري إطلاقها من البحر، وتحلق على ارتفاع منخفض قريب نسبيا من الأرض، وتُوجه بواسطة نظام ملاحة متقدمة، ما يعني أن الولايات المتحدة يمكن أن تستهدف القاعدة الجوية في سوريا من بعيد.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة استخدمت هذه الصواريخ لأول مرة في عملية "عاصفة الصحراء" ضد نظام صدام حسين عام 1990، وبدأت استخدمها في العمليات منذ ذلك الحين، ويمكن تجهيزها برؤوس حربية تقليدية زنة 1000 رطل، وفقا للبحرية الأمريكية.

ويُكلف الصاروخ حوالي 569 ألف دولار بقيمة الدولار عام 1999، وفقا للبحرية الأمريكية، أي ما يعادل حوالي 832 ألف دولار بقيمة اليوم، وبعملية حسابية بسيطة تبلغ قيمة الصواريخ المستخدمة في الهجوم حوالي 49 مليونا و88 ألف دولار أمريكي.

المصدر: العين

106-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة