فيديو وصور.. طهران تستضيف أول سباق ماراثون دولي منذ أكثر من 38 عاما

السبت ٠٨ أبريل ٢٠١٧ - ٠٥:٠٨ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 2017.04.08 ـ إستضافت العاصمة الإيرانية طهران سباق الماراثون الدولي والذي يقام لأول منذ أكثر من 38 عاماً، وشارك في السباق عدائون من أكثر من 50 بلداً إضافة إلى الرياضيين والعدائين الإيرانيين، حيث يهدف السباق الذي يشكل أهم حدث رياضي تشهده طهران إلى توطيد العلاقات الدولية بين الشعوب من خلال رسالة المحبة والسلام التي تحملها الرياضة بشكل عام.

العالم ـ إيران

بمشاركة نحو 160 عداء بين هاو ومحترف من دول مختلفة وأكثر من 600 رياضي إيراني استضافت العاصمة الإيرانية طهران أول سباق ماراثون دولي منذ انتصار الثورة الإسلامية عام 1979.. مع وجود سباق للسيدات.

"جوائز السباق جميعها كانت من نصيب العدائين الإيرانيين"

وشارك العدائون في السباقات لمسافة 10 كيلومترات و20 كيلومتر وفي الماراثون الكلاسيكي لمسافة 42 كيلومترا، والذي امتد من ساحة "آزادي" (الحرية) في طهران حتى غرب العاصمة.

وفي حديث لمراسلتنا قال فرانسوا باهييل العداء من فرنسا "لي مشاركات دولية في سباق الماراثون، وعندما سمعت عن استضافة طهران لهذا السباق تحمست للمشاركة، فإنه من الجميل أن يتنافس هواة ومحترفون في هذه الرياضة."

بينما قال عداء من روسيا "مع أنه لم يحالفني الحظ بالفوز إلا أن أعجبني كثيراً التنظيم للسباق، خاصة وأن إيران تستضيفها لأول مرة بعد مضي عقود."
وشاركت العدائات في السباق لمسافة 10 كيلومترات فقط مع ارتدائهن الزي الرياضي التقليدي في إيران والذي يشمل الحجاب.

وقالت منال رستم العدائة التي شاركت من مصر حول دوافعها للمشاركة أنه "لأول مرة تستضيف طهران ماراثون عالمي بعد الثورة، وهو أول ماراثون يسمح فيه للسيدات بالجري."

"السباق يهدف إلى مد الجسور بين مختلف البلدان ونشر ثقافة الرياضة"

وأما جوائز السباق فجميعها كانت من نصيب المشاركين الإيرانيين، حيث فاز العداء الدولي الإيراني محمد جعفر مرادي أحرز المركز الأول عن مسافة 42 كيلومتراً، حيث استطاع الجري بوقت زمني لم يتجاوز الـ133 دقيقة.

وأما المركز الأول عن سباق 10 كيلومترات و20 كيلومتراً فكان من نصيب العدائين الإيرانيين حسين كيهاني وعلى أكبر بدري على التوالي.
وفي ختام السباق قال على أكبر بدري لمراسلتنا "لقد شاركت في عدة مسابقات دولية على مستوى آسيا، وأنا أمارس هدذه الرياضة منذ 11 عاماً، وأطمح للبطولات العالمية.

وبحسب المنظمين فإن هذا السباق يهدف إلى مد الجسور بين مختلف البلدان ونشر ثقافة الرياضة بشكل عام والماراثون بشكل خاص، مع الأمل في أن يتيح السباق تعزيز الصداقة الدولية.

لمزيد من التفاصيل إليكم هذا الفيديو..

1-104

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة