الامن النيابية العراقية:

حادثة الأنبار مشابهة لأحداث سقوط الموصل

حادثة الأنبار مشابهة لأحداث سقوط الموصل
الأحد ٣٠ أبريل ٢٠١٧ - ١٢:٤٥ بتوقيت غرينتش

دعت لجنة الأمن والدفاع النيابية في البرلمان العراقي، السبت، الأجهزة الامنية في محافظة الأنبار إلى اعتقال ومحاسبة بعض القيادات الأمنية المتورطة في حادثة تهريب السجناء من مراكز أمنية في المحافظة، فيما شبهت هذه الحادثة بالأحداث التي سبقت سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم "داعش" عام 2014.

العالم ـ العراق

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في حديث لقناة السومرية إن "السبب الرئيس في سقوط ثلث الأراضي العراقية قبل نحو ثلاث سنوات بيد تنظيم داعش هو تهريب السجناء من قبل ضعاف النفوس من قادة أمنيين وجهات متنفذة"، مشيراً إلى أن "ما جرى اليوم في الأنبار من تهريب سجناء، هو مشابه لما جرى في الموصل قبل سقوطها بفترة قليلة".

وأضاف الزاملي أن "اللجنة أكدت على قيادة شرطة الأنبار بمتابعة وملاحقة هولاء المندسين الذين يقومون بتهريب السجناء مقابل مبالغ من الأموال، من أجل اعتقالهم وإحالتهم للقضاء".

وكشف رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار نعيم الكعود، اليوم السبت، عن قيام "فاسدين" في الأجهزة الأمنية بإخراج عناصر في تنظيم "داعش" من السجون مقابل "حفنات" من الدولارات، مشيراً إلى سعي لجنته لكشف هؤلاء "المرتشين" لغرض إحالتهم إلى المحاكم العسكرية.

104-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة