حقيقة مؤلمة... اشترت طفلةً بـ 20 ألف دولار... ماذا حدث بعد ذلك!

حقيقة مؤلمة... اشترت طفلةً بـ 20 ألف دولار... ماذا حدث بعد ذلك!
الإثنين ٠١ مايو ٢٠١٧ - ٠٣:٣٤ بتوقيت غرينتش

عند سماعك لتفاصيل هذه القصة ستشعر للوهلة الأولى أنها مجرد حكاية وقعت في فيلم أو مسلسل درامي ليس إلّا، ولكن عندما تتعرف على نتائجها وكيف تم اكتشافها ستتأكد حينها أنها واقعة حقيقية.

العالم - منوعات

ففي إحدى المدن الإيطالية تظاهرت سيدة في الخامسة والثلاثين بأنها حامل واشترت في مقابل 20 ألف دولار تقريباً مولوداً جديداً من شابة رومانية، حتى تكتمل خطتها أمام شريك حياتها الذي يقبع في أحد السجون، ولكن الأمر لم ينته بعد، فبعد شرائها لهذه المولودة بثلاثة أيام أعادتها مرة أخرى لوالدتها لأن الطفلة كانت بشرتها سمراء وهذا قد يكشف خطتها كونها وشريك حياتها من أصحاب البشرة البيضاء، بحسب ما ذكر موقع هاف بوست "النسخة الفرنسية" السبت 29 أبريل/نيسان 2017.

وبعد اكتشاف الواقعة ألقت الشرطة القبض على المرأتين ورجل مغربي قام بدور الوسيط. وكان المحققون بالقضية قد تلقوا بلاغاً من قبل موظف في دائرة النفوس في لاتينا جنوب روما طلبت منه المرأتان في فبراير/شباط الماضي خلال مكالمة هاتفية معلومات حول كيفية تسجيل طفل ولد في المنزل إلا أنهما لم تحضرا إلى الموعد المقرر.

وعندما استجوب عناصر الشرطة الأم "المزيفة" اعترفت بما حصل. وأوضحت أن شريك حياتها في السجن وهي عانت من عمليتي إجهاض فاشترت عبر الإنترنت بطناً مصنوعاً من المطاط للتظاهر بأنها حامل.

وعندما اكتشفت أن الطفلة ذات بشرة سمراء عجزت عن تفسير لون بشرتها لمحيطها.

وأوضحت الأم الأصلية أنها لم تشأ الاحتفاظ بالطفلة التي أتت ثمرة علاقة قصيرة مع مواطن من مالي. وقد عثر المحققون على هذا الأخير الذي يعمل وسيطاً ثقافياً في روما.

وسلمت الطفلة إلى راهبات من أجل إيجاد عائلة تتبناها إلا في حال قرر الأب الاعتراف بها.

المصدر : مواقع

120

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة