هذا هو رد ايران على تخرصات ترامب بشانها في الاراضي المحتلة

هذا هو رد ايران على تخرصات ترامب بشانها في الاراضي المحتلة
الأربعاء ٢٤ مايو ٢٠١٧ - ٠١:٤٦ بتوقيت غرينتش

أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن تصريحات الرئيس الاميركي بشأن تعهد بلاده بمنع ايران من تطوير "السلاح النووي" و"دعم الارهاب"، وهمية ومكررة.

العالم - ايران

ووصف بهرام قاسمي تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب في الاراضي المحتلة بشأن التزام الولايات المتحدة الاميركية بمنع الجمهورية الاسلامية الايرانية مما وصفه "تطوير السلاح النووي ودعم الارهاب"، بأنها وهمية ومكررة، مبينا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تكن مطلقا بصدد امتلاك السلاح النووي، لكي تريد دولة ما تحقق مآرب أخرى بزعم منعها من التوصل الى هذا السلاح.

وأضاف: من الجيد ان يعلم (ترامب) أيضا ان المرجعيات الدولية المعتبرة أكدت مرارا التزام ايران بتعهداتها، ولابد أنه أدرك حتى الآن ان سياسة التخويف من ايران (ايرانوفوبيا) وتكرار المزاعم البالية، هي سياسة فاشلة وغير مؤثرة.

ولفت قاسمي ان المهزلة التاريخية تتمثل في ان هكذا تصريحات تطلق في مكان ولدى اشخاص لم يلتزموا بأي من القوانين والاعراف الدولية وخاصة بشأن منع امتلاك السلاح النووي، ولديهم ترسانات مكدسة بالرؤوس النووية في الاراضي المحتلة.

واعتبر المتحدث الايراني مزاعم دعم ايران لنشر الارهاب في المنطقة كذلك بأنها غير صائبة ولا أساس لها، وقال: ان محاربة الجمهورية الاسلامية الايرانية بشكل قاطع ومتواصل للارهاب واضحة للجميع وتعد امرا شفافا وواضحا للغاية؛ فبدون محاربة ايران لهذه الظاهرة المشؤومة المعادية للإنسانية، لكان على العالم ان يشهد اليوم وقوع كارثة فظيعة للمجتمع البشري والمتمثلة بتشكيل الارهابيين الدمويين كـ"داعش"، دولة وحكومة وأرضا، ولكانوا أوقعوا المنطقة والعالم في دوامة من جرائمهم المخيفة؛ ذلك الارهاب الذي لا يعرف حدا ولا فرق لديه بين الشرق الاوسط واوروبا وآسيا، وسيهدد امن جميع شعوب العالم بشكل جاد.

وفي الختام صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى نفسها ملتزمة بمحاربة الارهابيين بلا هوادة وهي تفخر بأنها تقف بصدق وعزم في مواجهة التنظيمات الارهابية الوحشية الحالية التي ترتكب كل يوم جريمة فادحة في نقطة من العالم.

المصدر : فارس

109-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة