هذا موقف موسكو من الضربة الأميركية على التنف

هذا موقف موسكو من الضربة الأميركية على التنف
الخميس ٢٥ مايو ٢٠١٧ - ٠١:٠٨ بتوقيت غرينتش

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، إن احتمال تصاعد العنف في شمال سوريا لا يزال مرتفعا.

العالم ـ سوريا

وأوضحت زاخاروفا أن: احتمال تصاعد العنف في شمال سوريا لا يزال مرتفعا فيما يتعلق بتصريحات أنقرة حول خطط لعملية واسعة ضد "قوات سوريا الديمقراطية".

وأشارت زاخاروفا إلى أن الغارة الجوية غير المقبولة للقوات الأميركية على معبر التنف تعد تهديدا.

وأضافت زاخاروفا أن موسكو تعتبر محاولات تبرير الضربة الجوية التحالف الدولي على القوات السورية بزعم تشكيل تهديد على القوات الأميركية وقوات المعارضة المعتدلة أمر غير مقبول.

وكانت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية قد هاجمت القوات السورية في منطقة التنف ضمن منطقة تخفيف التوتر في 18 مايو/أيار الجاري.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إن القائد الميداني رأى أن هذه القوى تشكل تهديدا على قوات التحالف.   

وأشارت زاخاروفا إلى أنه مهما كانت مبررات اتخاذ هذا القرار فإنه يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي.

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: هناك شعور بأن شركاءنا الغربيين لا يريدون إدراك ضرورة توحيد جهود جميع الفاعلين على الأرض وفي السماء لمواجهة الإرهابيين في سوريا.

104-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة