بعد طلقة يوسف الصامتة.. الأمن المصري يبحث عن قناص قاتل في القاهرة!

بعد طلقة يوسف الصامتة.. الأمن المصري يبحث عن قناص قاتل في القاهرة!
الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧ - ٠٥:٣٩ بتوقيت غرينتش

مازال الترقب يخيم على ضاحية 6 أكتوبر (شرق القاهرة)، حيث تنتقل نظرات المارة يميناً ويساراً بعد أيام من واقعة "الطفل يوسف" الذي ذهب ضحية طلقة قناص لم يُعرف بعد موقعه وسبب قيامه بتلك الجريمة.

انتشر هذا الترقب في المدينة التي تضج بالحياة والمعروف عنها امتزاج نمط المعيشة السوري والمصري بها، بعد أن امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن قناص يستخدم مسدساً كاتماً للصوت، ويطلق النار عشوائياً.

الضحية الوحيد المعروف هو يوسف يوسف سامح العربي ذو الـ13 عاماً والذي يرقد في المستشفى بين الحياة والموت نتيجة لرصاصة طائشة اخترقت رأسه يوم الخميس 18 مايو/أيار 2017.

يوسف تعرض لإطلاق نار في أثناء وقوفه مع أصدقائه بمنطقة "الحصري" وهي المنطقة المسماة اسم مسجدها الشهير وتعد قلب مدينة 6 أكتوبر، ومشهورة بمطاعمها السورية والعربية المتنوعة وبأنها الأكثر ازدحاماً مقارنة بباقي المدينة ذات الكثافة السكانية القليلة.

حقيقة القناص

يتلمس سكان الضاحية أي أخبار تبدد غموض الحادث الغريب عن المجتمع المصري، وآخر هذه الأخبار ما أعلنته السلطات الأمنية بأن فريق البحث توصل إلى مرتكب الواقعة، وهو من محافظة الفيوم (جنوب القاهرة)، جاء إلى المكان للاحتفال بخطوبة أخته من خلال إطلاق نار من بندقية آلية (عادة منتشرة في صعيد مصر)، وأن مباحث محافظة الجيزة (التي تتبعها 6 أكتوبر ) تمكنت من القبض عليه وتحرير محضر ويجري عرضه على النيابة العامة للتحقيق.

وبينما يحاول السكّان التعرف على التفاصيل الجديدة للقاتل الملقب بالقناص، فإن يوسف العربي يقبع في الدور الثالث بمستشفى جامعة 6 أكتوبر، بينما يجلس أمام غرفة الرعاية المركزة، العشرات من أقاربه وأصدقائه، والحزن مرسوم على وجوههم والكل يقول إنه ابنهم جميعاً.

* هاف بوست

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة