الخلافات بدول مجلس التعاون

الخميس ٠٨ يونيو ٢٠١٧ - ٠٨:٣٥ بتوقيت غرينتش

الخلافات التي عصفت بدول مجلس تعاون الخليج الفارسي وتحديدا بين السعودية وقطر وما نجم عنها من قرارات بقطع العلاقات مع الدوحة كانت مدار اهتمام واسع في الإعلام الإسرائيلي الذي قدم رؤيته من زاوية المصلحة الإسرائيلية.

ـ كيف يمكن تفسير القراءة الإسرائيلية لما يجري على صعيد الخلافات داخل مجلس التعاون؟


* نبقى في السياق ذاته حيث ساد ارتياح لدى المسؤولين الإسرائيلي لما حصل بين قطر والسعودية تحديدا فيما تحفظ بعض المعلقين الإسرائيليين على هذا الارتياح بسبب إمكان انعكاس هذه التطورات على حركة حماس.

ـ رغم الارتياح الإسرائيلي للخلافات بين السعودية وقطر، يبدو أن عين الاحتلال ستبقى على حماس وما قد تعكسه هذه الخلافات على مسارها. ما التفسير لذلك؟


* الموقف الأميركي مما يجري من تفجر الخلاف بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر يبقى محط اهتمام الاحتلال الإسرائيلي نظرا لانعكاسه على سياسة ترامب في المنطقة.

ـ  برأي هذا المعلق الإسرائيلي فإن ترامب يريد الحفاظ على مصالحه في قطر. ولكن السؤال ماذا يريد الاحتلال الإسرائيلي؟


* الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة لا يقتصر على سد المنافذ والتحكم بالمعابر بل أيضا بالضغط على المقاومة الفلسطينية وأبناء القطاع بقوت يومهم وسبل معيشتهم.

ـ رغم كل هذا الحصار الخانق منذ سنوت على القطاع يريد الاحتلال قطع الكهرباء عنه. ما التفسير لذلك؟
ـ  في التقرير ما يشير إلى أن الاحتلال يتعرض لضغوط دولية حتى لا يقطع الكهرباء. ما رأيك في ذلك؟

* تستكمل حكومة نتنياهو سياستها الاستيطانية بأريحية تغطية الإدارة الأميركية الجديدة وانشغال بعض الدول العربية في هموم التقارب مع الاحتلال الإسرائيلي في إطار الحلف الاستراتيجي الذي وعد به ترامب خلال زيارته للسعودية.

ـ إذن الاحتلال يستغل دعم ترامب وجنوح بعض الدول العربية للعلاقة مع الكيان لاستكمال حملات الاستيطان. رأيك؟
ـ هل هذا التصعيد الاستيطاني سيمر مرور الكرام من جانب الفلسطينيين؟


* يتابع الإعلام الإسرائيلي تطورات العلاقة بين إيران وحركة حماس بكثير اهتمام نظرا لما يشكله الدعم الإيراني للمقاومة الفلسطينية من هواجس يعيشها الاحتلال يوميا ولاسيما بعد الهزائم التي مني بها إثر حروبه واعتداءاته السابقة على قطاع غزة.

ـ كيف يمكن تفسير هذا التوجس الإسرائيلي من العلاقة بين إيران والمقاومة الفلسطينية؟
ـ إلى أي مدى يثير تطور العلاقة بين إيران وحركة حماس مخاوف الاحتلال ولا سيما في هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة؟


* صفقات الأسلحة الأميركية للسعودية التي أفرزتها زيارة ترامب إلى الرياض ما زالت تحوز على اهتمام الإعلام الإسرائيلي الذي لم ير فيها أي خطر على الكيان الإسرائيلي كونها ستكون موجهة إلى إيران في حال استخدامها.

ـ لماذا الإسرائيليون مطمئنون إلى صفقات الأسلحة الأميركية للسعودية؟
ـ ما التفسير لهذا التبرير الإسرائيلي لحصول السعودية على أسلحة أميركية بهذا المقدار؟


* لا ضير في أن تتعاظم القوة العسكرية السعودية في المنطقة بفعل صفقات الأسلحة مع ترامب بالنسبة للإسرائيليين فكل ما يهمهم الآن هو أن تنضم السعودية إلى حلف معهم في مواجهة الخطر الإيراني.

ـ كيف يمكن تفسير هذا الكلام الإسرائيلي عن القاسم المشترك بين الكيان الإسرائيلي والسعودية وبعض الدول العربية؟
ـ قيل في التقرير الإسرائيلي أن ترامب هو شخص يتحدث مع السعوديين بلغتهم: المال. إلى اي حد هذا يخدم الاحتلال؟


* نبقى مع ترامب والسعوديين حيث شكك محللون إسرائيليون أن تتمكن الرياض من دفع المبالغ الخيالية المترتبة على صفقات الأسلحة الأميركية التي وقعها ترامب خلال زيارته للسعودية.

ـ ماذا عن التشكيك الإسرائيلي في ان تتمكن السعودية من دفع الأموال الطائلة المترتبة على صفقات الأسلحة؟


* إذا لم تأتِ الأموال السعودية هل ستأتِي الأسلحة الأميركية؟، سؤال مطروح في الكيان والإجابة عليه في هذا التعليق.

ـ النزاع العربي الإسرائيلي انتهى لذا ليس مهما إذا تمت صفقات الاسلحة الأميركية للسعودية أم لا. كيف يمكن تفسير هذا التعليق؟

الضيف:
فتحي كليب ـ متابع للشأن الاسرائيلي

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة