عادات شهر رمضان المبارك بین المضمون والواقع- الجزء الثاني

الخميس ٠١ يونيو ٢٠١٧ - ١٠:٠٥ بتوقيت غرينتش

من كرم الرحمن على خلقه..أن اصطفى لنا شهرا..سماه رمضان..فيه تكون الأرض بشيبها وشبابها

ومن مشرقها الى مغربها..على مائدة الإله الكريم..وفي ضيافته وعنايته..

فيه تتضاعف مثاقيل الرحمة..على ميزان العادل الأوحد..فيه يكون للصيام والقيام والسلام وحتى الأنفاس..أجر بحساب مختلف . شهر رمضان عاد..وذاك وعد السماء..

ومن أسرار الخالق عز وجل أن الشهر الكريم أيا كانت الظروف التي يحل فيها تبقى سمته الفرحة والبهجة التي تخترق قلوب المسلمين .. وتلك الطقوس والعادات التي تضفي على المجتمعات الاسلامية الخير والبسمة والأمل

لكن أيضا في شهر رمضان..يقول الوجدان الجمعي...

حبذا لو يعود صنّاع الخطايا إلى ربهم ..

حبذا لو يصوم القاتل عن قتله.. والارهابي عن جرمه..والمحتكر عن ظلمه..

في هذه الحلقة نسأل ؛كيف يستقبل المسلمون الشهر الكريم ؟، وما هي ابرز العادات والتقاليد التي تميز هذا الشهر ؟ وما بين الماضي والحاضر أي تقاليد تغيرت وأي عادات اجتاحت ؟ والى أي مدى تنسجم هذه العادات والتقاليد مع روح ومبادئ الشهر الكريم ؟

الضیوف:
الشيخ محمد عمرو- عضو تجمع العلماء المسلمين
ليلى شمس الدين- اعلامية وباحثة اجتماعية

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة