ترحيب أميركي - مصري - أردني بوقف إطلاق النار في درعا

الإثنين 19 يونيو 2017 - 06:12 بتوقيت غرينتش

دعت وزارة الخارجية المصرية الفصائل المسلحة في سوريا إلى الالتزام بوقف إطلاق النار، مبدية ترحيبها بقرار الحكومة السورية وقف إطلاق النار في مدينة درعا.

العالم - سوريا

وقالت في بيان: إن مصر تتطلع إلى أن يكون اتفاق مناطق تخفيف التوتر «خطوة لوقف دائم وشامل لإطلاق النار في جميع الأراضي السورية»، مجددة تأكيدها لموقفها الداعم لإيجاد حل سياسي يحافظ على وحدة الأراضي السورية واستقلالها.

وبدورها، أكدت الحكومة الأردنية، أول من أمس، دعمها لجهود وقف إطلاق النار في سوريا. وشدد الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني على «أهمية اتفاق الهدنة الذي أعلن عنه السبت في الجنوب السوري لمدة 48 ساعة».

وعبّر عن أمله بـ«التزام كافة الأطراف لتنفيذ الاتفاق»، مجدداً موقف بلاده «الداعي الى ضرورة العمل عبر مسار جنيف لإيجاد حل سياسي للأزمة، يقبله السوريون ويضمن وحدة سوريا وتماسكها ويحمي سيادتها».

ويأتي موقف البلدين عقب إعلان وزارة الخارجية الأميركية، أول من أمس، عن ترحيب مبدئي بمبادرة وقف إطلاق النار. وأوضحت الوزارة أنها سوف تحكم عليها «بعد رؤية النتائج، وليس من خلال الإعلان فقط»، داعية «المعارضة السورية إلى التوقف عن عملياتها العسكرية، لتحقيق صمود اتفاق وقف إطلاق النار، وفتح المجال أمام إيصال المساعدات الإنسانية».

وأكّد بيان الوزارة أنّ واشنطن ستواصل محاربة تنظيم «داعش» و«القاعدة» في سوريا من جهة، وتعمل على «خفض حدة الاشتباكات... وإيصال المساعدات الإنسانية من جهة أخرى».

وكان الجيش السوري قد أعلن أول من أمس وقف العمليات القتالية في مدينة درعا لمدة 48 ساعة «دعماً لجهود المصالحة الوطنية».

المصدر: اف ب

103-2