فيديو وصور :شاهد طرائف العراقيين في مواجهة حرّ الصيف

الجمعة ٠٧ يوليو ٢٠١٧ - ٠٤:٢٢ بتوقيت غرينتش

لجأ العراقيون إلى عدة طرق وأساليب للتخفيف من حرارة الصيف التي تجتاح العراق، في ظل الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في البلاد، والذي فاقم معاناتهم خلال الصيف.

العالم - منوعات

ووضع سائقو المركبات أجهزة تبريد فوق أسطح سياراتهم مع مدّ أنبوب هوائي إلى داخلها لإيصال الهواء البارد إلى الركاب والتخفيف عنهم، وهو ما يزيد من إقبال الركاب على تلك السيارات.

وتعدّى الأمر المركبات إلى العربات الصغيرة، التي يستخدمها المواطنون للتنقلات الداخلية في ظل حالة الزحام المروري الشديد.

ويستخدم العراقيون في الشوارع والأماكن العامة الأواني الفخارية أو ما يسمّى بـ”التنكة” أو “الحِب” لتبريد المياه، ورغم التطور الهائل في مجال تبريد الماء والتكنولوجيا الحديثة في هذا المجال إلا أن تلك الطريقة ما زالت منتشرة بين المواطنين، حيث يرون فيها طعمًا مميزًا للماء يختلف عن الذي تبرّده الأجهزة الحديثة.

وتنتشر صنابير المياه في شوارع المدن العراقية، خاصة الجنوبية منها، للترويح عن النفس وتخفيف درجات الحرارة، حيث يستخدمها العمال والمتبضعون في الأسواق للتخفيف من حرّ الصيف.

ويواجه الطلبة العراقيون أيضاً بطريقتهم الخاصة موجات الحر الشديدة خلال أدائهم الامتحانات، في ظل غياب مكيفات الهواء، ما دعاهم إلى شراء مراوح صغيرة تعمل على البطاريات، وإدخالها معهم إلى القاعات الدراسية للتخفيف من حرارة الجو.

وتفاعل العراقيون على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بأسلوب ساخر، حيث تداول الناشطون صوراً تعكس آليات مواجهة الحر وتنتقد الإجراءات الحكومية الضعيفة تجاه الأزمة.

ويعاني العراق من أزمة حادة في التيار الكهربائي تتجدد تداعياتها مع كل صيف لاهب، بسبب تردي محطات التوليد وعدم صيانتها، فضلًا عن غياب مشاريع الطاقة في مختلف المحافظات.

المصدر: المشهد اليمني

120-104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة