فيديو.. المدفعية الاميركية استهدفت قوات سيد الشهداء بذخيرة ذكية

الإثنين ٠٧ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٨:٠٩ بتوقيت غرينتش

قصفت المقاتلات الاميركية قوات كتيبة سيد الشهداء التابعة للحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية، حيث استشهد 30 شخصا واصيب 40 اخرون.

العالم - مراسلونا

وافاد مدير مكتب العالم من بغداد الزميل نويد بهروز باتصال هاتفي مع غرفة اخبار العالم، ان قوات سيد الشهداء التابعة للحشد الشعبي التي تمسك بمنطقة التنف على الحدود العراقية السورية أكدت في بيان لها بان قواتها تم استهدافها من قبل المدفعية الاميركية باعتدة وذخيرة ذكية حيث ادى القصف الى سقوط اعداد كبيرة من الشهداء والجرحى.

واضاف بان بيان القوات اشار الى ان الاميركان ادعوا بانهم استهدفوا مواقع تابع لجماعة "داعش" وهذه اكذوبة كما وصفها البيان، انما الذي تم استهدافه هو قوات الحشد الشعبي وبالتحديد كتائب سيد الشهداء.

ايضا اضاف البيان ان كتائب سيد الشهداء تحمل الجيش الاميركي مسؤولية هذه العملية وانها لن تسكت على هذه العملية التي استهدفت قواتها وان هذا الهجوم لن يمر دون عقاب كما وجهت الكتائب دعوة للحكومة العراقية بضرورة فتح تحقيق كبير بهذا الخصوص لحماية الحشد الشعبي وكذلك اكدت على ضرورة حرمان الاميركيين من التواجد عند الحدود العراقية السورية.

واوضح الزميل بهروز ان الاستهداف وقع في الاراضي العراقية في منطقة التنف التي تقع مقابل منطقة العكاشات السورية وان هذه المنطقة تم تحريرها من قبل قوات الحشد الشعبي قبل حوالى شهر ونصف وهي منطقة حساسة.

في ما يلي نص بيان قوات سيد الشهداء:

يذكر  

بِسِمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيم

بعدَ أنْ أعْلنتْ قواتُ الطّاغوتِ الأمريكيّةِ أنَّ الحدودَ العراقيّةَ السّوريّةَ خطًا أحمرَ لَاْ يجبُ لقواتِ الحشدِ الشّعبيّ أو غيرهُ الاقترابَ مِنهُ قامتْ هذهِ القواتُ الآثمةُ صباحَ يومِ الاِثنينِ المُوافقِ 7 - 8 - 2017 بقصفٍ شديدٍ لمواقعِ مجاهدِي كتائبِ سيّدِ الشّهداءِ فِيْ خطِ هذهِ الحدودِ وفِي الجهةِ المُقابلةِ لعكاشات , الأمرُ الذّي أدَى إِلى سقوطِ أعدادٍ كبيرةٍ مِنَ الشّهداءِ والجرحَى , وذلكَ لاِستعمالهِمِ الذّخيرةَ الذّكيةَ كَمَا عبرُوا هُمْ فِيْ بيانهِمِ الصّادرِ صباحَ يومِ الاِثنينِ , حيثُ زعموا أنَّهم قصفُوا بالمدفعيّةِ الذّكيةِ مواقعَ مفترضة لداعشَ عَلَى الحدودِ العراقيّةِ السّوريّةِ , وكنَا نعلمُ إِنَّمَا هُمْ يَستهدفونَنَا نحنُ أبناءَ الحشدِ الشّعبيّ وأبناءَ المَرجعيّةِ التّيْ أفتتْ بالجهادِ الكفائيّ الذّي أدَى إِلى فشل  مشروعهِمِ الخَبيث فِي الشّرقِ الأوسطِ الكبيرِ ، وحيثُ إِنَّ الأمريكانَ قامُوا مِنْ قبلُ بضربِ مواقعِ مُجاهدينَا بالطّائراتِ , وأنَّهُمْ يقومونَ اليومَ بضربِنَا بالمدفعيّةِ الذّكيةِ , فإِنَّنَا عَلَى يقينٍ أنَّهُمْ إِنَّمَا يقومونَ بذلكَ اِستكمالاً لمخططِ زعيمهِمِ المعتوه ترامب بعدَ أنْ وضعَ لمساتِ خطتهِ الأخيرة مَعَ المتواطئينَ مِنْ عُربانِ الخليجِ وغَيرهُمْ .

إِنَّنَا فِي كتائبِ سيّدِ الشّهداءِ نَحملُ الجيشَ الأمريكيّ عواقبَ هذَا العملِ الذّي لَنْ نسكتَ عنهُ , إِنَّمَا ندعُو الجهاتِ المختصةَ ولاسيّما الحكومةَ العراقيّةَ إِلى فتحِ تحقيقٍ كبيرٍ فِي هذَا العملِ الدنيءِ ،

وإِنَّنَا إِذْ نُعلنُ أنَّ هذَا العملَ لَنْ يمرَ دونَ عقابٍ فإِنَّنَا ندعُو إِلى حمايةِ الحدودِ العراقيّةِ السّوريّةِ ، وحرمانِ الأمريكانِ مِنْ اِستثمارِ هذهِ الحدودِ لتمريرِ أجنداتهِمِ الخبيثةِ لتمريرِ القتلةِ وكسرِ خطِ المُقاومةِ الشّريفِ .

كَمَا أنَّنَا ندعُو إِلى عقدِ اِجتماعٍ عاجلٍ لقادةِ فصائلِ المُقاومةِ الإِسلاميّةِ فِي العراقِ لتدارسِ الرّدِ المناسبِ ولتبادلِ وجهاتِ النّظرِ بخصوصِ هذَا العملِ الإِجراميِّ الغادرِ .

الجنةُ لشهدائِنَا

والشّفاءُ العاجلُ لجرحانَا

واللهُ ناصرُنَا وإِنْ كرهَ الكافرون .

الأمانةُ العامةُ لكتائبِ سيّدِ الشّهداءِ

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة