عودته إلى "حضن الوطن" اشعلت غضب المعارضة السورية

الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 15:05 بتوقيت غرينتش
.

‌وصل مساء الثلاثاء الى العاصمة دمشق اللاعب فراس الخطيب في خطوة مفاجأة استكمل عودته الى حضن الوطن بعد غياب نوات انهاء بارتداء قميص المنتخب الوطني مجددا.

العالم - الرياضة

ونشرت صفحة في موقع فيسبوك مقطعا مصورا يظهر لحظة وصول الخطيب واستقباله من قبل مدير المنتخب السوري فادي دباس. 

وكان فراس الخطيب اتخذ موقعا معارضا منذ بداية الاحداث السورية، كما انه اكد في يوليو/ تموز 2012 انه لن يلعب للمنتخب السوري في ظل استمرار القصف. 

ونشرت صفحة "مشجعي المنتخب السوري" منشوراً قالت فيه: "الكابتن فراس الخطيب يصل مطار دمشق الدولي الساعة 5 إلا ربع بتوقيت دمشق، يلي بيقدر يطلع لهونيك ع الاستقبال لا يقصر".

وكتبت صفحة "دمشق الآن":  "بعد 6 سنوات من غيابه عن أرض الوطن، قائد منتخب سورية الكابتن المخضرم فراس الخطيب يصل إلى دمشق للاندماج بمعسكر منتخبنا الوطني للتحضير للقائي قطر وإيران الحاسمين ضمن تصفيات كأس العالم روسيا 2018".

ومنذ ذلك التصريح لم يخرج الخطيب باية تصريح علني اخر داعم للمعارضة قبل ان يعود قبل بضعة اشهر يعلن قبوله تمثيل "المنتخب السوري" فهو شرف لكل لاعب بالتزامن مع قيام السلطات الرياضية بـ"تسوية وضعه".

وقد اثارت عودة الخطيب غضبا في اوساط المعارضة السورية الذين يجدون انفسهم يوما بعد يوم في موقع الخاسر بعد المشاهدات الكبرى التي شهدتها سوريا.

مواقع

102-3