غرق اكثر من مئة مهاجر رماهم المهربون بالبحر قبالة السواحل اليمنية

الجمعة 11 أغسطس 2017 - 05:35 بتوقيت غرينتش

قالت المنظمة الدولية للهجرة إن مهربين أجبروا نحو 180 مهاجرا إثيوبيا وصوماليا على القفز في البحر قبالة ساحل اليمن في وقت مبكر أمس الخميس، وإن 55 منهم اعتبروا في عداد الموتى.

العالم - حوادث

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن هذه هي ثاني واقعة من نوعها في يومين قبالة محافظة شبوة في جنوب اليمن حيث أغرق مهرب "عمدا" 50 مهاجرا افريقيا دون العشرين من العمر الأربعاء بعدما أجبر 120 راكبا على القفز من زورقه.

وعبرت المنظمة عن خشيتها من أن تكون هذه الحوادث بداية لنهج جديد في تهريب البشر قد يفضي إلى سقوط مزيد من القتلى.

وذكرت المنظمة أن الأمواج جرفت 29 جثة إلى الشاطئ بعد واقعة الأربعاء، بينما وصل 27 آخرين إلى البر سالمين. وقال لورنت دي بويك رئيس بعثة المنظمة في اليمن في مقابلة في بروكسل "كانوا مصدومين ومرهقين ويائسين للغاية".

ويدفع المهربون المهاجرين للقفز في البحر بعيدا عن البر خوفا من زوارق خفر السواحل مع تعزيز المراقبة على الحدود وليتجنبوا المواجهة مع جماعات قد تكون مسلحة على الشاطئ في اليمن الذي تمزقه الحرب. ثم يعودون لجلب المزيد من المهاجرين.

وقال دي بويك "يشعر المهربون بالفزع" وأضاف أن تعزيز المراقبة الحدودية على طول الساحل ربما يكون له تأثير عكسي. وقال "ببساطة يواصل (المهربون) عملهم بقتل الناس".

المصدر: رويترز

103-104