تکریم 231 طالب تأهل فی "مسابقة الطلابیة نور"

الثلاثاء 29 أغسطس 2017 - 05:21 بتوقيت غرينتش
.

أعلنت اللجنة الأعلامیة لمؤسسة المصطفى(ص) عن أقامة مؤتمراً صحفياً حضره عدد كبير من وسائل الإعلام وذلك للإعلان عن جزئيات المسابقة الطلابية نور التي أقيمت بالعاصمة الايرانية طهران بمشاركة طلاب المدارس والمراكز العلمية .

وخلال المؤتمر أشار أمين عام لجنة التخطيط بجائزة المصطفى (ص) المهندس مهدي صفاري نيا الى أنّ المسابقة الطلابية نور تعد إحدى أنشطة جائزة المصطفى(ص) في القسم الطلابي وتهدف الى توفير الارضية المناسبة لتنمية المهارات الفكرية و خلق روح الإبتكار لدى الطلاب ومشاركة المراكز التعليمة في هذه المسابقة العلمية .
وتقام مسابقة نور للطلاب سنويا تكريماً لأحد العلماء المرموغين في العالم الاسلامي حيث حملت الدورة الاولى من المسابقة إسم ابن الهيثم اكبر عالم رياضيات وفيزياء في العالم الاسلامي واول عالم في الفيزياء الضوئية في العالم وذلك بمناسبة مرور الف عام على نشر كتابه المعروف "المناظر".
مسابقة نور الطلابية في دورتها الاولى في مجال الاوبتيك والفوتونيك شهدت مشاركة أكثر من عشرة الاف طالب من مختلف أرجاء ايران حيث تم حينها تكريم مئتي عمل من الاعمال المشاركة وارتكزت المسابقة على صناعة فيلم قصير لاتتجاوز مدته الستين ثانية عن الاختبارات العلمية للطلاب في مجال
الفيزياء الضوئية .
وفي دورتها الثانية وبعد الاعلان عنها بشكل رسمي في نوفمبر 2016 جاءت المسابقة الطلابية نور تكريما للبروفسورة جكي يينغ الحائزة على جائزة المصطفى (ص) عام 2015 فی مجال النانو .
وعن البروفسورة يينغ اوضح صفاري نيا أنها ولدت في تايوان عام 1966وترعرعت بين سنغافورة ونيويورك .
وانظمت الى الهيئة العلمية في جامعة MIT عام 1992وعملت كاستاذة للهندسة الكيميائية حتى عام 2005.
كما أنها قامت بتأسيس مؤسسة هندسة الاحياء وتكنولوجيا النانو ((IBM في سنغافورة و ترأستها منذ عام 2003. وتعتبر يينغ واحدة من بين أفضل مئة مهندس في العالم كما صنفت ضمن أفضل 500 مسلم في العالم منذ عام 2012 وحتى عام 2015 على التوالي كما اختيرت عام 2014 كأفضل سيدة في سنغافورة .
والى جانب نشر مقالاتها العلمية في المجلات المعتبرة استطاعت يينغ حتى الان أن تحصل على تراخيص تسجيل لمئة وخمسين اختراع لها معظمها حائزة على تراخيص تسجيل تجاري .

وعن نوعية مسابقة نور الطلابية اوضح صفاري نيا أنّ المسابقة بدورتها الثانية كانت على نحو صناعة افلام قصيرة عن الاختبارات العلمية لمجموعات طلابية في مجال الفيزياء والكيمياء والاحياء والرياضيات والنجوم وتركيبة من العلوم المختلفة على أن لا تتجاوز مدة الفيلم اكثر من 60 ثانیة.

وقد شارك الطلاب بإرسال افلامهم من خلال موقع جائزة المصطفى(ص) بعد الاطلاع على شروط وضوابط المسابقة .
مسابقة نور الطلابية بعد الاعلان عنها خلال 15 يوما شهدت اقبالاً كبيراً من حيث المشاركة اذ قامت 140 مجموعة طلابية بالتسجيل في الموقع في الوقت الذي الدورة الاولى من المسابقة لنفس الفترة المذكورة لم يسجل بها اكثر من 10 مجموعات طلابية .
صفاري نيا خلال المؤتمر أكد أنّ لكل مسابقة ومهرجان سواءً کان علمي  او فني يخضع لقوانين وضوابط معينة ولعل أهم الشروط للمشاركة في مسابقة نور هي أن تكون المشاركة على شكل فرق ومنتخبات طلابية.
وتشكلت المنتخبات الطلابية ضمن مجموعات تضم طالبين او ثلاثة طلاب لكل فريق للبنين وللبنات كلٌ علی حدً سواء.
وقد شاركت في الدورة الثانية من المسابقة 2194 مجموعة تضم 5109 طالب وفي الاخير وقع الاختيار على 1994 فيلم من ضمن الاعمال المشاركة وأرسالها الى مؤسسة جائزة المصطفى(ص) لتقييمها .
واكد صفاري نيا أنّ جذب المشاهد اثناء العرض من أهم المعايير التي أرتكزت عليها قرارات لجنة التحكيم كما أنّ الابداع في العمل والدقة العلمية في شرح المضمون وكيفية تنفيذ الاختبار وتأثيره على المتلقي والقيمة التعليمية للعمل والتعاون الملحوظ بين أعضاء الفريق في صناعة الفيلم وجودته وأمكانية عرضه في البرامج التلفزيونية من المعايير التي كان لها التأثير على قرارات لجنة التحكيم .
وقد شهدت مؤسسة المصطفى(ص) سلسلة من الاجتماعات لحكّام وأعضاء الأمانة العامة للمسابقة لبحث وتبادل وجهات النظر فيما يخص المسابقة أضافةً الى مناقشة ونقد طريقة التحكيم في الدورة الاولى والثانية لمسابقة نور الطلابية .
وتأهلت 105 مجموعة تضم 231 طالب للفوز بالجائزة كما أنّ المسابقة في دورتها الثانية أخذت بعدأ دولياً حيث أن مجموعتين من ضمن هذه المجموعات المتأهلة شاركت من أفغانستان وباكستان .
يذكر أن جميع المحافظات الايرانية نظير طهران واصفهان وفارس وكرمان وخوزستان وقم كانت لها مشاركة في هذه المسابقة .
وأوضح صفاري نيا أنّ من أهم خصائص ومميزات مسابقة نور هو البعد الدولي وتوفير أرضية المنافسة بين الطلاب من ايران وباقي الدول الاسلامية وهذا ما شهدناه من خلال مشاركة المنتخبات الافغانية والباكستانية .
يذكر أنّ المنتخب الافغاني ضم 11 طالباً ضمن 5 مجموعة وأنّ الفريق الباكستاني ضم 12 طالب ضمن 4 مجموعات .
وقد وفّرت المسابقة امكانية عرض الاعمال المشاركة في البرامج التلفزیونیّة حیث أنه سیتم عرضها عن قريب بحضور المتسابقين من خلال القنوات التلفزيونیّة.
واردف صفاري نيا أنه خلال التسعة أشهر من الاعلان عن المسابقة قامت مؤسسة المصطفى(ص) بنشر 80 مادة اخبارية وسلسلة من التقارير حول المسابقة لتزويد الطلاب بالمعلومات الكافية عنها من خلال  المؤسسة او عن طريق وسائل الاعلام . 
وأعلن صفاري نيا أن الحفل الختامي للمسابقة سيقام مطلع سبتمبر القادم في قاعة انديشة بطهران  و ذلك بالتزامن مع الاحتفال بعيد الاضحى المبارك كما أنه سيتم تقديم 100 سبیکة ذهبیّة لمئة فريق كما أنّه سيتم عرض الأعمال الفائزة في البرامج التلفزيونية هذا بالاضافة الى توزيع الجوائز والمعدات المخبرية والعلمية على المدارس والمراكز البحثيّة . 
الجدير بالذكر أنّ مسابقة نور الطلابية أقيمت برعاية عدة جهات ومؤسسات حكومية وغير حكومية منها  المعاونية العلمية والتقنية لرئاسة الجمهورية  ومركز البحوث الطلابية بوزارة التربية والتعليم وأتحاد اللجنة الاسلامية الطلابية . وفي ختام المؤتمر الصحفي أشار المهندس مهدي صفاري نيا أنّ مسابقة نور الطلابية بدورتها المقبلة ستقام تكريما للعالم بديع الزمان الجزري (عالم مسلم قدم كثيراً من الإبداعات والابتكارات العلمية الميكانيكية) في مجال الربوتات على مستوى الطلاب والمراكز البحثية.

تصنيف :