تعديلات جديدة تطال ميليشيا "أحرار الشام"

تعديلات جديدة تطال ميليشيا
الجمعة ٠١ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠١:٢٨ بتوقيت غرينتش

ذكرت تنسيقيات المسلحين أن ميليشيا أحرار الشام” اجرت تعديلات إدارية في هيكليتها، بموجب الإجراءات التي بدأ فيها القائد العام الجديد، حسن صوفان.

العالم - سوريا

ووفقا للمعلومات، أعادت الحركة هيكلية كل من: القطاع الشمالي، قطاع الساحل، قطاع ريف حماة (الغاب)، القطاع الجنوبي، قطاع الجبل، القطاع الشرقي، قطاع ريف حلب الغربي.

وأعادت تقسيم قطاعي البادية والأوسط، على أن يضم قطاع الغاب ألوية "العاديات"، "الخطاب"، "المهاجرون"، "الأنصار"، وألوية "العباس" و"عمر بن الخطاب" في قطاع الجبل.

وعيّنت المدعو "أبو عمر الشرعي" أميرًا لقطاع الغاب، والمدعو أحمد السرحان أميرًا لقطاع الجبل، والمدعو عمرو الجندي أميرًا للقطاع الجنوبي، إلى جانب المدعو عمر الضبعان أميرًا للقطاع الشرقي.

هذا وتقلص نفوذ ميليشيا "أحرار الشام" في الشهرين الماضيين في محافظة إدلب، على خلفية الاقتتال مع ميليشيا "هيئة تحرير الشام"، لتركز نفوذها بشكل أساسي في منطقة الغاب بريف حماة الغربي.

وعقب الاقتتال، عينت الحركة المدعو حسن صوفان قائدًا عامًا لها، وأجرت تعديلات أعفت بموجبها عدد من القياديين الرئيسيين في "الحركة"، بينهم نائب القائد العام والقائد العسكري.

وضمت التعديلات الإدارية أيضًا تعيين المدعو "أبو جعفر رام" قائدًا للواء "بدر"، وأتبعت "لواء الصديق" إلى القطاع الشمالي.

كما عيّنت المدعو عامر دنون أميرًا لـ "لواء أحد" أحد تشكيلات القطاع الشمالي.

المصدر: جهينة نيوز

103-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة