14 منظمة تدعو للإفراج عن منسق رابطة أسر المختفين قسريا بمصر

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 04:28 بتوقيت غرينتش

أدانت 14 منظمة حقوقية، من بينها العفو الدولية، قيام السلطات المصرية بتوقيف وإلقاء القبض على المحامي علي إبراهيم عبدالمنعم متولي، منسق رابطة أسر المختفين قسريا، مطالبين بإجلاء مصيره، والإفراج عنه فورا دون قيد أو شرط.

العالم - مصر

وقامت سلطات مطار القاهرة، يوم الأحد الماضي، بتوقيف واعتقال إبراهيم عبد المنعم متولي حجازي، المحام مقيم بمركز الرياض في محافظة كفر الشيخ (شمال القاهرة)، وذلك أثناء سفره إلى جنيف بسويسرا؛ تلبية للدعوة التي وُجهت إليه من الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري بالأمم المتحدة، لحضور وقائع دورته رقم 113، المنعقدة من تاريخ 11 إلى 15 أيلول/ سبتمبر الجاري، بداخل مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بمدينة جنيف.

وقالت المنظمات: "يأتي اعتقال "متولي" بعد أسابيع من اعتقال حنان بدر الدين، المدافعة عن حقوق الإنسان، العضو المؤسس في رابطة أسر المختفين قسريا، بما يعكس، حسب بيان المنظمات الحقوقية، توجه السلطات المصرية نحو منع الرابطة من تواصلها مع المجتمع المحلي والدولي؛ لعرض قضاياهم، ولإسكات كل من ينادي بإجلاء مصير ذويهم، وذلك من خلال استهداف العاملين بالرابطة وأسر المختفين قسريا؛ باعتقالهم وإخفائهم هم أيضا قسريا".

ودعوا إلى الإفراج عن حنان بدر الدين فورا، دون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليها؛ نظرا لكونها مسجونة بسبب عملها في الدفاع عن حقوق الإنسان، مشدّدين على ضرورة إبلاغ "متولي" وحنان بدر الدين بمصير ذويهم وأماكن وجودهم، وكذلك إبلاغ ذوي ضحايا الاختفاء القسري بذلك.

ووقع على البيان كل من: الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومركز النديم لمناهضة العنف والتعذيب، ومركز هشام مبارك للقانون، والمؤسسة العربية للحقوق المدنية والسياسية (نضال)، والمفوضية المصرية للحقوق والحريات، ورابطة أسر المختفين قسريا، وضمير مصر، والدفاع عن المظلومين، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، والمرصد العربي لحرية الإعلام، والتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي، ومركز عدالة للحقوق والحريات.

المصدر: عربي 21
 

تصنيف :