طوكيو تبرر عدم إسقاطها الصاروخ الكوري!

طوكيو تبرر عدم إسقاطها الصاروخ الكوري!
الجمعة ١٥ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٥٢ بتوقيت غرينتش

أعربت الحكومة اليابانية عن احتجاجها الشديد، إزاء الإطلاق الصاروخي الجديد لكوريا الشمالية، ووصفته بأنه "أحدث استفزاز لا يمكن تحمله"، داعية مجلس الأمن لعقد اجتماع طارئ.

العالم - أسيا و الباسفيك

واستنكر الأمين العام للحكومة اليابانية يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة إطلاق بيونغ يانغ للصاروخ، وأضاف أنه سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة.

وأوضح سوجا أن الدفاعات اليابانية لم تعترض صاروخ بيونغ يانغ لأنه لم يشكل تهديدا لبلاده، مؤكدا أنه لا توجد أدلة على سقوط أي شظايا منه فوق بلاده، قائلا، "قوات الدفاع الذاتي اليابانية لم تسقط صاروخ كوريا الشمالية، حيث لم يكن هناك أي تهديد على أراضي البلاد ولم يتسبب بأي أضرار".

وتابع سوجا أن الدفاعات اليابانية رصدت الصاروخ الباليستي منذ لحظة إطلاقه من قبل بيونغ يانغ ولغاية سقوطه، وسارعت السلطات اليابانية إلى دعوة السكان في المناطق الشمالية الشرقية إلى التوجه للملاجئ، وفرضت حالة الطوارئ.

وأشار سوجا إلى أن بيونغ يانغ أطلقت الصاروخ من منطقة سونان بالعاصمة بيونغ يانغ في اتجاه الشرق، وأنه حلق فوق أراضي جزيرة هوكايدو اليابانية لمسافة 3700 كم، وبلغ ارتفاعا قارب 770 كم، وسقط على بعد نحو ألفي كيلومتر شرقي جزيرة كيب إريمو شمال البلاد في المحيط الهادئ.

من جهته وصف رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إطلاق بيونغ يانغ للصاروخ بـ"الاستفزاز الخطير ما يعرض السلام للخطر في جميع أنحاء العالم".

وأضاف آبي، "حكومة اليابان رصدت إطلاق الصاروخ منذ البداية، وكانت على أتم الاستعداد لأي طارئ، وسنواصل الاعتماد على التحالف الياباني الأمريكي لحماية أمن وهدوء الشعب".

وتابع آبي، "إذا استمرت كوريا الديمقراطية على هذا الطريق فلن يكون لها مستقبل مشرق.. من الضروري أن تفهم كوريا الشمالية ذلك"، داعيا مجلس الأمن إلى عقد اجتماع طارئ.

وقال وزير الخارجية الياباني تارو كونو في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون "بعد إطلاق بيونغ يانغ الصاروخي الأخير لا يمكن  إجراء أي حوار معها إلا بعد أن تظهر علامات واضحة على نزع سلاحها النووي"، داعيا إلى ممارسة أقصى الضغوط على كوريا الشمالية التي "عمدت إلى إطلاق الصاروخ بعد وقت قصير من إقرار العقوبات ضدها، وهو أمر متهور"، كما دعا الوزيران إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن.

وتأتي عملية إطلاق الصاروخ، بعد أن فرض مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع، مجموعة ثامنة من العقوبات على كوريا الشمالية، بسبب برامجها النووية والصاروخية، الأمر الذي أثار سخط بيونغ يانغ، إذ بثت وكالة الأنباء الرسمية أمس تقريرا، هددت فيه بيونغ يانغ باستخدام الأسلحة النووية "لإغراق" اليابان، وتحويل الولايات المتحدة إلى "رماد وظلام"، لدعمهما قرارا لمجلس الأمن الدولي، وعقوبات ضدها بسبب أحدث تجاربها النووية.

المصدر: نوفوستي

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة