"التعاون الإسلامي" تعقد اجتماعا حول الروهينغيا وقضايا مشتركة

الأحد 17 سبتمبر 2017 - 10:48 بتوقيت غرينتش

تنطلق غداً الإثنين أعمال إجتماعات منظمة التعاون الإسلامي في نيويورك على هامش إنعقاد إجتماع الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

العالم - العالم الإسلامي

وستبحث هذه الإجتماعات عدة قضايا تهمّ المنظمة على غرار فلسطين والروهينيغا و الإسلاموفوبيا.
وأشار بيان المنظمة اليوم الأحد إلى أنّه "من المتوقع أن يعقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة اجتماعاً تنسيقياً لبحث القضايا التي تهمّ المنظمة على أجندة الدورة الحالية للأمم المتحدة".
وأوضح أنّ اللجنة الوزارية الخاصة بفلسطين ستعقد إجتماعاً لبحث التطورات على صعيد القضية الفلسطينية وسيترأس الأمين العام للمنظمة يوسف العثيمين إجتماعاً دولياً رفيع المستوى لدعم اللاجئين الفلسطينيين.
ومن جهة أخرى، ذكر البيان أنّه سيتمّ "عقد إجتماع وزراي لفريق الإتصال المعني بأقلية الروهنغيا المسلمة التي تتعرّض للإضطهاد والتشريد والتطهير العرقي في ميانمار منذ سنوات".
ولفت إلى "تفاقم الوضع في الأسابيع الماضية مما تسبّب في فرار أكثر من 300 ألف من أبناء الروهنغيا إلى بنغلاديش".
وبخصوص ملف الإسلاموفوبيا (الخوف من الإسلام)، سينعقد الإجتماع الثاني لفريق الإتصال المعني بالمسلمين في أوروبا والذي يهدف إلى تعزيز التفاهم والإحترام بين المسلمين المقيمين في الغرب ومجتمعاتهم وحماية حقوقهم في ظل إرتفاع وتيرة الإسلاموفوبيا في بلدان أوروبا. بحسب البيان.
وأضاف أنّ الهجمات الإرهابية الأخيرة والأزمة الإقتصادية الحالية وإرتفاع معدلات البطالة أدّت إلى توتر العلاقات بين المجتمعات الإسلامية المهاجرة والمجتمعات الأكبر التي يعيشون فيها وهو الوضع الذي استغلته الجماعات اليمينية المتطرفة لزيادة حدة التوتر.
المصدر:  الأناضول

214